قرار غير مسبوق لوزارة التعليم يبدأ من العام الدراسي المقبل

سلايدر 05/05/2019 359
قرار غير مسبوق لوزارة التعليم يبدأ من العام الدراسي المقبل
+ = -

محلية – كلكامش برس؛ حـــددت وزارة الـتـعـلـيـم الـعـالـي والـبـحـث الـعـلـمـي، الساعات الـدراسـيـة لمرحلة البكالوريوس تمهيداً للعمل بنظام المـقـررات ابـتـداء مـن الـعـام الـدراسـي 2019 – 2020 وللمرحلة الاولى حصراً،” مبينة امـكـانـيـة مـنـح كــورس اضـافــي (صـيـفـا) لاكـمـال مرحلة البكالوريوس بثلاثة اعوام.
وقال مستشار الوزارة الدكتور محسن الفريجي في تصريح صحفي، ان “نـظـام المـقـررات المــرتــقــب تـطـبـيـقـه خــلال الــعــام الــدراســي المـقـبـل وللمرحلة الاولى لمختلف الكليات والتخصصات العلمية والانـسـانـيـة وللدراستين الصباحية والمـسـائـيـة، يعد مـن الانـظـمـة المتقدمة عالميا، مؤكدا انه سيحدث انتقالة علمية في عالم المعرفة”.
وبين، ان “النظام يهدف لتطوير الجانب المـعـرفـي لـيـواكـب آخــر المـسـتـجـدات عـلـى الـسـاحـة العلمية لجميع الاختصاصات متمثلة بالتقنيات المعاصرة والمقرر الدراسي لتقديم المعرفة بشكل تــراتــبــي، مـنـوهـا بــأن نـظـام المــقــررات الــدراســي، سيعتمد على مقررات اختيارية وأخـرى إجبارية تحددها اللجان المختصة بالقسم”.
واردف الفريجي، ان “الكليات البالغة مـدة الدراسة فيها أربعة اعوام، حدد لها 132 ساعة، اما ساعات الــدراســة للكليات ذات الخمسة اعــوام وهــي طب الاسنان والصيدلة، فحددت بـ 180 ساعة، فيما حددت 205 ساعات دراسية للكليات التي تكمل مرحلة الـبـكـالـوريـوس فيها سـتـة اعــوام، وتـشـمـل كليات الـطـب، وبـشـأن المـعـاهـد الـتـي مــدة دراسـتـهـا تبلغ عامين، فحددت لها 72 ساعة”.
واوضـح ان مـبـررات اختيار نظام المـقـررات تكمن بالبناء المعرفي المنظم وفقا لتوقيتات معينة للبدء بأنظمة حديثة تكمل المقررات السابقة، ما سيسهم بتقليل نسب الرسوب، منوها بأن محاسن نظام المــقــررات تكمن بـاضـافـة كــورس تكميلي خـلال الـصـيـف لـلـحـصـول عـلـى شــهــادة الـبـكـالـوريـوس خلال ثلاثة اعوام، اذ يحتاج لنظام تسجيل كفوء ووعــي مـن الطلبة والـتـدريـسـيـين مـع تهيئة ورش عمل لتوضيح آلية التطبيق”.
وبين مستشار وزارة التعليم انه “تم تبويب 17 مشروعا ضـمـن نـظـام المــقــررات للتخصصات الانـسـانـيـة، تـلـيـهـا مـرحـلـة تـحـديـث المـنـاهـج والـبـنـى التحتية والـقـاعـات والمـخـتـبـرات العلمية ونـظـام التسجيل، منبها على ان النظام يسعى لرفع نسب النجاح وتقليل نسب الرسوب بمنح فرصة اعـادة المقرر الذي لم ينجح به الطالب او امكانية اعادته لحصوله على نتيجة ضعيفة، مع فرصة ايجاد مقرر بديل عنه.
يـشـار الــى ان الـعـراق كــان قـد طـبـق سـابـقـا نظام المـقـررات الـعـام 1973 فـي جامعة البصرة ضمن كـلـيـات الـعـلـوم والاداب، وبـعـدهـا كـلـيـة الـصـيـدلـة بجامعة بغداد.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
تصفح جميع المواضيع
الأكثر مشاهدة