الانجذاب للجنس الاخر.. خيانة ام شعور بالنقص؟؟

منوعات 05/05/2019 416
الانجذاب للجنس الاخر.. خيانة ام شعور بالنقص؟؟
+ = -

منوعات- كلكامش برس؛ يتساءل البعض، هل الانجذاب والإعجاب للجنس الآخر يعد خيانة لشريك الحياة؟ أم أمرا طبيعيا من بين جميع الأمور الحياتية الأخر التي تحدث في حياتنا اليومية؟

ووفقا، لشيري كامبيل، وهي طبيبة النفسية ومؤلفة كتاب “ولكنها عائلتك”، فإن “الأشخاص يميلون إلى الانجذاب، ولا يقتصر هذا على الشخص الذي نرتبط به”.

وتضيف: لا يصبح الأمر ضارا إلا إذا لم تحالفنا السعادة في علاقتنا، فننحرف عن معالجة الأمر بالانجذاب لآخر ونخسر ما نتمتع به من الالتزام” إزاء الشريك.

وفقا للدراسة “Journal of Sex and Marital Therapy”، فإن حوالي 70% من المرتبطات أو المتزوجات، يمتلكن علاقات إعجاب. وهذا وفقا للنساء اللاتي اعترفن بذلك.

بينما كشفت دراسة أخرى تحتى مسمى ” Archives of Sexual Behavior” أن الرجال يعجبون بالوجوه التي يشاهدونها لأول مرة. وأضافت الدراسة أن الرجل لا ينجذب للمرأة التي يشاهدها مرة أخرى، بنفس القدر في أول مرة.

وقال الاستشاري والكاتب والخبير في العلاقات الاجتماعية، ديفيد بينيت، أن علاقات الإعجاب تكون لعدة أسباب، من بينها الاستقرار والقرب الجغرافي، والارتباط العاطفي، وعدة عوامل أخرى.

وأضاف “مجرد إعجابك بشخص ما لا يعني أنك ستختار البقاء معه”، ويتابع “وهذا يعني أيضا أنك قد تكون سعيدا في علاقة مع شخص ليس محط إعجابك”.

 

 

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
تصفح جميع المواضيع
الأكثر مشاهدة