امراض يسببها الشعور بالوحدة

كل الأخبار 06/05/2019 385
امراض يسببها الشعور بالوحدة
+ = -

منوعات- كلكامش برس؛ يزداد عدد الأشخاص الذين يعيشون بمفردهم سواء بإرادتهم أو كأسلوب حياة. لكن نتائج دراسة حديثة كشفت أن هذا الصنف مهدد أكثر بالإصابة بحالات الاكتئاب. كيف ذلك؟

شملت الدراسة التي قام بها باحثون من جامعة “فرساي سان كوينتين إن إيفلين” الفرنسية مجموعة من العازبين ذكوراً وإناثاً ومن مختلف الأعمار. وخلص الباحثون إلى أن هذا الصنف من الناس أكثر عرضة للإصابة بأحد الأمراض العقلية الشائعة بنسبة 1.5 إلى 2.5 في المائة. وتشمل تلك الأمراض الاكتئاب والقلق والوسواس القهري، نقلاً عن موقع الصحيفة الاخبارية الألمانية “تاغس تسايتونغ”.

ولاحظ الباحثون في جميع الدراسات التي قاموا بها وجود علاقة بين حياة الأفراد بشكل فردي وانتشار الأمراض العقلية. وكان العامل الرئيسي في الإصابة بتلك الأمراض هو الشعور بالوحدة. فعندما يشعر شخص ما بالوحدة، فإن خطر الإصابة بمرض عقلي يكون مرتفعاً بشكل خاص.

واعتمد الباحثون في دراستهم ـ التي أنجزت في بريطانيا ـ على تحليل بيانات 20500 شخص تتراوح أعمارهم بين 16 و64 عاماً في مراحل زمنية متفرقة. وبالإضافة إلى المقابلات والبيانات الصحية والشخصية التي تم جمعها الباحثون، طُرحت عليهم أسئلة تتعلق بالوزن وتعاطي الكحول والمخدرات واستخدام وسائل التواصل الاجتماعي والشعور بالوحدة، حسب موقع الصحيفة الألمانية “بيلد”.

واكتشف الباحثون إلى أن سبب الشعور بالوحدة اختيار الكثيرين العيش لوحدهم كأسلوب حياة، إذ كانوا يفضلون عدم الارتباط بطرف آخر أو إنجاب أطفال وتأسيس أسرة. وفي ألمانيا مثلاً وصلت نسبة الذين يعيشون بمفردهم إلى 14 في المائة.

وسبق لدراسة فنلندية أنجزت عام 2012 أن خلصت إلى أن احتمال الإصابة بالاكتئاب وارد في غضون ثماني سنوات قد زاد بنسبة تقارب 80 في المائة لدى الأشخاص غير المتزوجين أو غير المرتبطين بشريك أو شريكة عمر.

ومن بين العوامل التي تزيد من حالات الاكتئاب عدم لجوء غالبية المعنيين إلى طلب مساعدة عند ظهور أولى بوادر الاكتئاب. وينصح الخبراء من يعيشون بمفردهم ببناء علاقات اجتماعية وصداقات والبحث عن فرص للتواصل والتعبير في العالم الواقعي وعدم الاقتصار على العالم الافتراضي.

 

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
تصفح جميع المواضيع
الأكثر مشاهدة