تغيير واسع في رؤساء الجامعات والكليات العراقية.. والبدلاء بهذه الشروط

سلايدر 07/05/2019 380
تغيير واسع في رؤساء الجامعات والكليات العراقية.. والبدلاء بهذه الشروط
+ = -

محلية- كلكامش برس؛ كشفت لجنة التعليم العالي في مجلس النواب، عـن تخصيص وزارة التعليم الـعـالـي والبحث الـعـلـمـي نـحـو 750 درجــة وظـيـفـيـة لإسـتـبـدال رؤساء الجامعات ومساعديهم وعمداء الكليات، على أن يبدأ اختيار الكفاءات لشغل تلك المناصب بعد 30 حزيران المقبل وهو التوقيت المحدد في قانون الموازنة لإنهاء المناصب بالوكالة.
وقـال عضو اللجنة محمد البلداوي في تصريح صحفي إن “وزارة التعليم مقبلة على حالة من التطور والرقي باتجاه تقييم رؤساء الجامعات وعمداء الكليات سواء كانت الحكومية منها أو الأهلية، وتقييم مستوى الأداء للملاك التدريسي وما تقدمه تلك الجامعات ومخرجاتها من الطلبة”، مـبـيـنـاً، أن “المــرحــلــة المـقـبـلـة سـتـشـهـد تغيير رؤساء الجامعات ومساعديهم وعمداء الكليات بالتنسيق مـع اللجنة واخـتـيـار الكفوئين لهذه المهام”.
مـن جـانـبـه، قـال عضو اللجنة مـقـدام الجميلي، إن “اللجنة قدمت رؤيتها بخصوص تـغـيـيـر رؤســـاء الـجـامـعـات وعــمــداء الـكـلـيـات”، مبيناً أن “المشمولين بالاستبدال هم كل رئيس جامعة مضى على وجــوده 4 سـنـوات، إضافة الـى الـرؤسـاء الذين لم يقدموا شيئاً خـلال المدة الماضية”.
وبين، ان “اللجنة أوصت وزارة التعليم بضرورة اختيار رؤساء الجامعات على أساس مـهـنـي والابــتــعــاد عــن الـحـزبـيـة والمـحـاصـصـة والعشائرية، على أن يكون بالمستوى الذي يغير من مسار العملية التعليمية في البلد الى مصاف العالمية بعد أن انحرفت عن مسارها الصحيح، وإجـراء تغيير نوعي، في حين ستكون اللجنة داعـمـة ومـراقـبـة لـهـذا الـعـمـل مـن خــلال تشريع القوانين وتغيير بعضها بما يتناسب مع التطور الموجود في دول العالم”.
فيما أوضح عـضـو الـلـجـنـة حسن المــســعــودي ان الــــوزارة خـصـصـت نـحـو 750 درجــة وظـيـفـيـة لاسـتـبـدال رؤســـاء الـجـامـعـات” مضيفا، ان “الـلـجـنـة ومساعديهم وعمداء الكليات ووزارة الـتـعـلـيـم مـلـتـزمـتـان بـمـا ورد بـقـانـون المــوازنــة بـتـحـديـد يــوم 30 مـن حــزيــران الـقـادم موعداً نهائياً لإنهاء جميع المناصب بالوكالة” مــؤكــداً أن “الــلــجــنــة نــاقــشــت مــع الــوزيــر هــذا الموضوع وتساءلت إن كانت هذه العملية هي من أجل تثبيت من هم في مناصبهم بالوكالة!!، إذ أن اللجنة تسعى الى تغيير جميع هؤلاء لوجود مؤشرات كثيرة على أدائهم، ولهذا اتفق الطرفان على تغيير البعض وتثبيت الآخر منهم”.
وتـابـع المـسـعـودي، أن “اللجنة طلبت مـن الوزير التنسيق معها حـول الشخصيات التي سيتم عرضها وترشيحها خاصة على مستوى نواب المحافظات”، موضحاً أن “قانون وزارة التعليم سنة 1988 كان واضحا وصريحا في الضوابط الــتــي تـنـطـبـق عـلـى رئــيــس الـجـامـعـة والـعـمـيـد ومساعد الرئيس بألقاب وخبرة وخدمة معينة”، منبهاً على أنه “على مدى السنوات الماضية كانت هناك الكثير من الاستثناءات لرؤساء الجامعات، ولايـزال هناك بعض رؤسـاء الجامعات بدرجة أستاذ مساعد”، منوهاً بأن “هذا الامر يجب أن ينتهي وان تنطبق على رؤساء الجامعات الجدد شروط الترشيح الاساسية، ومن ثم التصويت عليهم داخل قبة البرلمان”.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
تصفح جميع المواضيع
الأكثر مشاهدة