القضاء يبرئ مواطنة ألمانية من أصل تركي من تهمة ارتباطها بتنظيم داعش

كل الأخبار 30/08/2018 220
القضاء يبرئ مواطنة ألمانية من أصل تركي من تهمة ارتباطها بتنظيم داعش
+ = -

محلية؛كلكامش برس- ذكرت مصادر قضائية، اليوم الخميس، انه تمت تبرئة مواطنة ألمانية من أصل تركي من تهمة ارتباطها بتنظيم داعش، وذلك بعد عام من احتجازها.

وأفادت “فرانس برس” في تقرير لها، ان “القضاء العراقي لم يجد أي دليل على انتماء الألمانية من أصل تركي هدى عبد القادر، لتنظيم داعش بعدما اعتقلتها القوات الأمنية في الموصل قبل سنة تقريبا”.

وأضافت أن “عبد القادر التي تبلغ من العمر نحو 50 عاما قد تبقى في الاحتجاز لأسابيع عدة بانتظار أي طعن أو تأكيد للحكم”، مشيرة إلى أن “المتهمة حوكمت في محاكم بغداد وليست الموصل التي اعتقلت فيها”.

وأشارت الوكالة إلى أن المرأة ستبقى في السجن، فيما أمهلت المحكمة النيابة شهرا لتقرر ما إذا كانت ستؤكد الحكم أو تطعن فيه.

ولم يؤكد مكتب ممثل نيابة مكافحة الإرهاب في ألمانيا تفاصيل القضية واكتفى بالقول لـ”فرانس برس”إن اسمها “غير معروف”لدى السلطات.

وكان القضاء العراقي قد خففت في نيسان الماضي، حكم الإعدام على امرأة ألمانية من أصل مغربي وحكمت عليها بالسجن 20 عاما بتهمة الانتماء لداعش، كما حكمعلى فتاة ألمانية (17 عاما) بالسجن ست سنوات لانتمائها للتنظيم وعبورها الحدود بشكل غير قانوني.

جدير بالذكر ان السلطات العراقية أصدرت في أوقات سابقة أحكاما بالإعدام بحق أكثر من 300 شخص، من بينهم 100 أجنبي على الأقل بعد إدانتهم بالانتماء لتنظيم داعش.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة