الصجري يوجه اتهامات خطيرة جداً لمسؤول حكومي والجميلي

سلايدر 07/05/2019 495
الصجري يوجه اتهامات خطيرة جداً لمسؤول حكومي والجميلي
+ = -

سياسية- كلكامش برس؛ اتهم القيادي في كتلة تحالف المحور الوطني النائب علي الصجري وكيل وزارة المالية ماهر حمّاد الجوهان بانه “أبرز الفاسدين والمختلس لملايين الدولارات على حساب صفقات وهمية وعمليات ابتزاز ولمدة خمسة أعوام شغل بها منصب وكيل وزارة المالية” على حد قوله.
وقال الصجري في بيان ان “الجوهان عليه ملفات تثبت تورطه بسرقة من ١٠ الى ١٥ ٪؜ من موازنة المحافظات والمشاريع المدرجة ضمن جداول إنشائها وإقامتها وتشغيلها ، وتعد هذة النسبة كعمولة يستقطعها (الجوهان) مقابل صرف باقي المبالغ، اضافة الى وجود صفقات مشبوهة أهدر بها ملايين الدولارات بحجج واهية ، ليصبح اليوم من ابرز رجال الاعمال وملياردير على حساب الشعب العراقي”.
وتابع ان الجوهان “هو شريك رأس الفساد في حكومة حيدر العبادي وزير التخطيط سلمان الجميلي ووكيله بالوزارة وهنالك نسب تؤخذ من المحافظين ورجال الاعمال من التخطيط لتغيير التسعيرات واجراء مناقلات بين المشاريع ، وكانت السرقة عزف موسيقى على اوتار المالية والتخطيط والاثنين تدار منه ومن شريكه سلمان الجميلي”.
ودعا الصجري “رئيس مجلس الوزراء عادل عبدالمهدي بصفته رئيس المجلس الاعلى لمحاربة الفساد التدخل الفوري بسحب يد (الجوهان) وإحالته للتحقيق ومنعه من السفر واحالة ملفاته الى هيئة النزاهة الوطنية” مؤكداً انه “يقود عصابة ابتزاز يقودها الفاسد والحرامي الذي يمارس الابتزاز مشعان (الجبوري) والوزير السابق والفاسد سلمان الجميلي والذين يمارسون حالات ابتزاز كبرى في وزارتي التخطيط والمالية من خلال ماهر الجوهان” وفق كلامه.
وقال “سنقوم بفتح كافة ملفات الفساد لماهر جوهان وسلمان الجميلي الذي سرقوا اكثر من ملياري دولار من خلال المالية والتخطيط”.
ولفت الى ان “مصادر سياسية كشفت ان وكيل وزارة المالية (ماهر حمّاد الجوهان) قام بتسليم سيارته الشخصية لتنظيم داعش الإرهابي كهديةً منه، فيما أعلن بعد ان التنظيم الإرهابي قام بتسليبه وسرقة سيارته، دون قتله وتركه حراً حسب ما ذكر في إفادته، ويستائل مراقبون للشان الأمني والعسكري هل يصدق العراقيون قصة (الجوهان) وفلمه المفبرك”.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
تصفح جميع المواضيع
الأكثر مشاهدة