طلبة آثار يبهرون وزير الثقافة.. وهذا رده

كل الأخبار 09/05/2019 310
+ = -

محلية- كلكامش برس؛ أعلن وزير الثقافة والسياحة والآثار عبد الأمير الحمداني، اليوم الخميس، عن حصول الوزارة على ميزانية تكميلية لتأهيل مدينة بابل السياحية، فيما أعرب عن انبهاره بنتائج التنقيب الأثرية لطلبة جامعة بابل، مؤكداً على دعم وإسناد الوزارة لهم.
وجاء ذلك خلال زيارة أجراها الوزير لمحافظة بابل، حيث عقد مؤتمراً صحفياً في جامعة بابل قال فيه: “حصلنا على ميزانية تكميلية لتأهيل مدينة بابل السياحية وإنشاء بنى تحتية لها وجعلها معلماً سياحياً”، مضيفاً أن “الوزارة استنفرت كل كوادرها للعمل في المشروع وقامت بإعداد جدول كميات من أجل إقراره، لتكون انطلاقته خلال حزيران المقبل كما هو مقرر”.
وأشار وزير الثقافة إلى إمكانية “تحويل قسم الآثار إلى كلية للآثار بالتنسيق مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي”.
إلى ذلك، قام الدكتور الحمداني بزيارة ميدانية، لموقع دلبات (تل الديلم) الأثري وهو أحد المواقع الأثرية الواقعة جنوب محافظة بابل ويعود تأريخه إلى العصر البابلي القديم. تم التنقيب فيه من قبل جامعة بابل وهيئة الآثار في بعثة مشتركة.
وبهذا الخصوص، قال الحمداني إن “سعادتي غامرة وأنا أزور واحد من المواقع المهمة التي تم تنقيبها بأيدي طلبة عراقيين أبهرتنا نتائج بحثهم وهذا موسمهم الثالث في التنقيب”، مبيناً “سنقوم بتمديد العقد لهؤلاء الطلبة وإعطائهم وقتاً أكبر”.
وأكد أن “الوزارة داعمة ومساندة لأعمال التنقيب”، مبدياً “استعداد الوزارة التام لإرسال كوادرها المختصة لتدريب المنقبين الجدد وجعل موقع دلبات مدرسة تنقيبية لهم”.
من جانبه، قال رئيس جامعة بابل عادل البغدادي إن “زيارة الوزير الحمداني لمدينة بابل الأثرية مهمة جداً، كونه باحثاً آثارياً إضافة إلى كونه وزيراً لأهم مؤسسة تعنى بالجانب ألآثاري”، مشيراً إلى أن “موقع دلبات مهم جداً ليس في تاريخ بابل فقط وإنما في تاريخ العراق ويغطي فجوة زمنية ما بين العصر البابلي القديم والجديد أيضاً”.
وكشف البغدادي، عن “تمكن المنقبين من العثور على معبد من العصر الكاشي يعود تأريخه إلى 1600 عام قبل الميلاد، ويعد دليلاً معمارياً كاملاً”.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
تصفح جميع المواضيع
الأكثر مشاهدة