وزير الشباب يرد على الحارس الايراني بشأن ملعب كربلاء

رياضية 11/05/2019 320
وزير الشباب يرد على الحارس الايراني بشأن ملعب كربلاء
+ = -

رياضة- كلكامش برس؛ علق وزير الشباب والرياضة العراقي، أحمد العبيدي، اليوم السبت، على تصريحات حارس مرمى فريق ذوب آهن الإيراني، رشيد مظهري، التي أشار فيها إلى أن “ملعب مدينة كربلاء الرياضية، بُنيَ بأموال الشعب الإيراني”، بالقول إنها تمثل رأيه الشخصي وليس رأي الدولة الإيرانية.

وقال العبيدي في مؤتمر صحفي عقده في زاخو  إن “هناك فرقاً بين تعليق شخصي ورأي دولة، فمن الممكن أن يعلق رياضي عادي لكنه لا يمثل رأي وزارة الشباب والرياضة أو رأي الحكومة العراقية”.

وأضاف أنه “طُلب مني أن أرد (على تصريحات الرياضي الإيراني) لكن هو رياضي ومن حقه أن يكتب، (ويجب ألا تصل الأمور) إلى مرحلة التجاذبات السياسية”.

وأوضح: “لو كان سياسياً ويمثل رأي الحكومة حينها كنت سأرد عليه برأي الحكومة لكن هو رياضي وأنا أحترمه فهو حارس مرمى محترم وقد يكون صرح بذلك كردة فعل”، مبيناً: “أنا كسياسي أمثل رأي الحكومة العراقية”.

يذكر أن حارس مرمى فريق ذوب آهن الإيراني، رشيد مظهري، هاجم الجماهير العراقية التي حضرت الثلاثاء الماضي، مباراة فريقه أمام فريق الزوراء العراقي، في ملعب مدينة كربلاء الرياضية، على حسابه في انستغرام قائلاً: “لم نكن هناك بأمان رغم أن هذا الملعب بُنيَ بأموال الشعب الإيراني”.

ونشر مظهري على حسابه عدة منشورات وجّه فيها حديثه إلى الشعب الإيراني موضحاً: “أود أن تقرأوا هذه التدوينة حول مباراتنا مع فريق الزوراء، بحمد الله استطعنا أن نصعد إلى المرحلة القادمة من كأس أبطال آسيا بالتعادل الذي حصلنا عليه أمام نادي الزوراء”.

وأضاف: “لا أستطيع أن أصف أجواء الملعب، وكنت حزينا لأن أرواحنا لم تكن بأمان في ملعب بُنيَ بأموال إيرانية”، ووجّه كلامه إلى العراقيين: “أنتم أيها العراقيون عندما كنتم في الحرب، ولم تعلموا ما يدور في العالم، بُنيَ هذا الملعب بأموال الشعب الإيراني”.

وتابع: “الأهم من ذلك أن الشعب الإيراني يحلم بملعب كهذا، مع الأسف جميع المرافق والتجهيزات تشبه التي توجد في إيران، من حنفيات المغاسل إلى الأرضيات والسيراميك إلى كل شيء”. وقال ظاهري معجباً: “غرف تبديل الملابس ما أروعها.. لم أرَ مثلها”!.

وعن كلام المسؤولين الإيرانيين بأن إيران والعراق إخوة قال ظاهري “أنا أعتذر منكم نيابة عن المسؤولين، لم أشعر بالأخوة هناك. أتصور أن المسؤولين لديهم إحساس بالأخوة فحسب.. هنيئاً لهم”.

وأضاف: “كل ما يقوله الشعب عن الوضع صحيح، كنت سابقاً أتصور أن شعبنا ليست لديه معلومات كافية، ولكن علمت الآن أن كل ما يقوله صحيح، يحزّ في قلبي أن شعبنا مظلوم إلى هذا الحد، لقد حزنت كثيراً فكتبت هذه الأسطر، فلنترك الأمر.. سعداء بأنّنا استطعنا أن نرفع علم إيران وأن نُفرح شعبنا، أبارك للشعب فقط وليس للمسؤولين”.

وتعليقا على تصريحات مظهري، ذكر مدير شركة تطوير الملاعب الرياضية، التابعة لوزارة الرياضة الإيرانية، حسن كريمي، أن إيران لم تبنِ ملعب الزوراء في كربلاء، و أكد كريمي: “لم نبنِ أي مشروع في أية دولة خارج إيران ومن ضمنها العراق”.

المباراة التي جمعت نادي الزوراء العراقي ونادي ذوب آهن الإيراني، جرت مساء الثلاثاء الماضي، وانتهت بالتعادل الإيجابي 2-2، في إطار منافسات الجولة الخامسة من دور المجموعات بدوري أبطال آسيا، هذه النتيجة التي غادر بموجبها الفريق العراقي البطولة، وتأهل الفريق الإيراني إلى الدور المقبل، وشهدت المباراة أحداثاً دراماتيكية، وشغباً من قبل جماهير نادي الزوراء بعد استفزاز من قبل أحد لاعبي الفريق الإيراني، ودخل جمهور الزوراء إلى أرضية الميدان بعد أن توجه اللاعب إلى الجمهور بحركة اعتبرت غير أخلاقية، ما دفع بعض المشجعين إلى رشق اللاعب بعبوات المياه.

 

 

 

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
تصفح جميع المواضيع
الأكثر مشاهدة