حزب علاوي يهاجم قيادياً في حماس

سلايدر 17/05/2019 620
حزب علاوي يهاجم قيادياً في حماس
+ = -

سياسية- كلكامش برس؛ رد حزب الوفاق الوطني العراقي، برئاسة اياد علاوي، على انتقادات قيادي في حركة (حماس) الفلسطينية ضد علاوي.
وقال الناطق باسم الحزب، هادي الظالمي في بيان “في تخرصات تعكس حجم الأزمة والتخبط الذي يعيشه بعض من وقف بوجه القيادة والشرعية الفلسطينية والداعية الى وحدة فلسطين، فحرّف ما ذكره علاوي الذي شرح ما يقوله الاعلام الامريكي ولم يذكر او يتطرق أبداً الى منصات صواريخ لحركة حماس موجهة الى دول الخليج”.
وأضاف ان “غزة الحبيبة الجريحة ليست في موقع معاداة العرب والخليج، وعلاوي ضد اقحام اسرائيل في هذا التصعيد الذي تشهده المنطقة، لذا فاننا نسجل استنكارنا للاسلوب المتردي للمدعو صلاح البردويل – القيادي في حماس-” عاداً اياه بـ”الشخصية المهزوزة والتي لا تملك أي حضور”.
وأشار الضالمي الى، ان “علاوي كان وما يزال وسيبقى داعماً أساسياً ومسانداً لوحدة فلسطين حكومةً وشعباً ولسلطتها الشرعية المتمثلة بالرئيس محمود عباس وهو حريص أشد الحرص على تحقيق الاجماع الوطني الفلسطيني ويدرك جيدا حجم الضغوط التي تخضع لها بعض القوى لمصالح وغايات ضيقة سببت الأذى لشعبنا الفلسطيني”.
وتابع ان “على المدعو (البردويل) ان يتحرر من التبعية لغير فلسطين وشعبها ومصلحتها الوطنية وان لا تكون مواقفه او تصريحاته مجرد املاءات لارضاء هذا الطرف او ذاك ضمن مصالح اقليمية لا ناقة فيها لشعبنا الفلسطيني ولا جمل، وليتذكر البردويل شهداء فلسطين الجريحة والتضحيات التي يقدمها اهلنا”.
وكان عضو المكتب السياسي لحركة حماس الفلسطينية، صلاح البردويل، استهدن أمس تصريحات لرئيس ائتلاف الوطنية اياد علاوي.
وقال البردويل إن علاوي”صمت دهرا، ونطق عهرا حينما قام بدور كومبارس فاشل، يردد ما أملاه عليه مخرج صهيوني حول صواريخ حماس الموجهة إلى الخليج!!”.

وتابع: “ماذا أصاب أزلام العرب؟ أم كان الخبث راكدا فحركته رياح الفتنة رحمة من الله بنا (ليميز الله الخبيث من الطيب؟)”.
وأضاف: “نحن لا نوجه سلاحنا إلى صدرنا يا علاوي”.
وكان رئيس ائتلاف الوطنية، اياد علاوي، كشف أمس الأربعاء إن معلومات دقيقة حصل عليها تشير إلى وجود منصات إطلاق صواريخ باليستية في محافظة البصرة ومدن عربية أخرى، موجهة الى دول الخليج واسرائيل.

جاء ذلك في مقابلة متلفزة اجراها علاوي، حيث أشار إلى أن المخابرات الإسرائيلية زودت الولايات المتحدة بصور منصات إطلاق صواريخ باليستية موجودة في غزة وسوريا ومدينة البصرة، وموجهة إلى دول الخليج وإسرائيل.

وكشف علاوي عن لقاء جمعه مع مسؤول اميركي في الأردن وأبلغه الاخير أن هذا هو السبب الذي دفع الولايات المتحدة لإرسال وزير خارجيتها مايك بومبيو إلى بغداد وإلغاء زيارته لألمانيا للتحقيق في موضوع منصات الصواريخ والتحدث مع المسؤولين العراقيين حول هذا الوضع.

وقال علاوي إن المسؤولين الرسميين في واشنطن أكدوا له أن أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية تراقب أنظمة الصواريخ البالستية الإيرانية، ليس فقط عبر الأقمار الاصطناعية ولكن أيضا مع أنظمة أرضية متقدمة للتصوير والمراقبة.

وأضاف أن كبار مسؤولي المخابرات الأميركية أخبروه أن أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية تستخدم هذه الأنظمة الأرضية المتقدمة لتصوير وتتبع أنظمة الصواريخ البالستية الإيرانية في محافظة البصرة.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
تصفح جميع المواضيع
الأكثر مشاهدة