وزير الخارجية يكشف ما يعتزم فعله عبد المهدي في المنطقة

سلايدر 23/05/2019 698
عادل عبد المهدي وزير النفط العراقي اثناء اجتماع لأوبك في فيينا يوم الاربعاء. تصوير: ليونهارد فويجر - رويترز.
+ = -

سياسية- كلكامش برس؛ كشف وزير الخارجيّة محمد علي الحكيم، ما يعتزم فعله رئيس الوزراء عادل عبد المهدي لتهدئة أوضاع المنطقة وتجنب الصراع بين ايران والولايات المتحدة.
وذكر بيان للخارجية ان الحكيم “ألتقى (فيتفيلد انكين) رئيسة لجنة العلاقات الخارجيّة والدفاع في البرلمان النرويجيّ، بالاضافة الى عدد من أعضاء اللجنة ومن مختلف الأحزاب، وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائيّة بين البلدين، وأولويات البرلمان والحكومة العراقية في المرحلة المقبلة، مؤكدين على أهمية استمرار التعاون بين البلدين الصديقين بما يُلبِّي طموح الشعبين، كما ناقش الجانبان القضايا الإقليميّة والدولـيَّة ذات الاهتمام المُشترَك، وخصوصاً جهود النروج ضمن التحالف الدولي لدحر داعش وفي دعم القوات العراقية وتدريبها”.
وأكد الوزير الحكيم على “عزم رئيس الوزراء عادل عبد المهدي والكابينة الحكومية الجديدة على تحريك العجلة الاقتصادية في البلاد وتوفير فرص العمل للشباب، وإيجاد أرضيات سياسية مشتركة ضمن محيط إقليمي مستقر، وفي هذا الصدد استعرض الوزير الحكيم رؤية العراق حول مُختلِف أوجه التعاون مع النرويج وعلى الصُعُد كافة”.
من جانبها اعربت انكين رئيسة لجنة العلاقات الخارجيّة والدفاع في البرلمان النرويجيّ عن تطلّعها لأن تُمثـِّل هذه الزيارة نقطة انطلاق في العلاقات الثنائيّة، مُؤكّداً الحرص على البناء عليها، واستثمارها بما يُعزِّز أوجه التعاون بين البلدين”.
وكان رئيس الوزراء عادل عبد المهدي كشف الثلاثاء الماضي عن ارسال وفود عراقية الى طهران وواشنطن لتهدئة أوضاع المنطقة” مشيراً الى ان “العراق يلعب دورا مهما في موضوع التهدئة بين البلدين، والطرفان لايرغبان بالحرب”.
ولفت الى ان “هناك اطراف لها مصلحة في تأجيج الاوضاع بالمنطقة وخلق صدامات داخلية وانقسامات وصراع فيما بين الدول واستثمارها لتحقيق اهداف تلك الاطراف”.
وأكد عبد المهدي ان “العراق يلعب دورا في محاولة حل الازمة بين طهران وواشنطن، ولسنا في وساطة لكن نحاول نزع فتيل الازمة والوصول الى التهدئة التي تعطي الفرصة للاطراف للوصول الى توافقات، والعراق صديق للجميع”.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
تصفح جميع المواضيع
الأكثر مشاهدة