قائممقام سامراء يكشف موقفه من اتهام الحشد حول انتشار “الجماسة”

كل الأخبار 28/05/2019 150
قائممقام سامراء يكشف موقفه من اتهام الحشد حول انتشار “الجماسة”
+ = -

محلية- كلكامش برس؛ نفى قائممقام سامراء محمود خلف، الثلاثاء، التصريحات التي نسبت له بشأن اتهام الحشد الشعبي بالوقوف وراء انتشار ظاهرة تربية الجواميس بطريقة غير نظامية في المدينة.

وقال خلف في تصريح صحفي، ان “دخول الجماسة الى سامراء جاء بموافقات من القوات الامنية، ولا علاقة للحشد الشعبي بذلك”، مبينا أن “غالبية مربي الجاموس يسكنون صلاح الدين منذ عقود طويلة”.

واضاف، أن “عدداً منهم جاء من محافظات الجنوب منذ عقود طويلة، وولدوا هنا، ويحملون هوية الأحوال المدنية الصادرة عن نفوس سامراء، وزادت اعدادهم بعد عام 2014″، مشيرا الى ان “هذا الامر دفعني لتقديم شكوى الى رئيس مجلس الوزراء، وعلى اثرها تم تشكيل لجنة من قبل المحافظة والدوائر المعنية لدراسة الواقع البيئي المترتب على تربية المواشي والجواميس بهذه الطريقة”.

صوت مجلس محافظة صلاح الدين شمال بغداد، الثلاثاء، على ترحيل مالكي المواشي “الجواميس” من مناطق سامراء وتل الذهب وسيد غريب والدجيل.

جاء ذلك على خلفية حوادث اصطدام كثيرة بحيوانات سائبة، ومنها حيوان الجاموس، راح ضحيتها عدد من المواطنين من سكان هذه المناطق.

وأكد المجلس في جلسته التي عقدها، الثلاثاء، برئاسة أحمد الكريم، أنه قرر مصادرة المواشي والحيوانات السائبة التي تتجول داخل المدن أو على الطرق الخارجية، وفرض غرامة قدرها 25 مليون دينار عراقي بحق المتسببين بحوادث السير من أصحاب المواشي في حدود محافظة صلاح الدين.

كما أكد المجلس في قراره أن تتولى قيادة عمليات سامراء والأجهزة الأمنية كافة تنفيذ ما جاء في القرار اعتباراً من تأريخ التصويت عليه.

وصدر القرار على خلفية مقتل طبيب بعد اصطدام سيارته بحيوان الجاموس على الطريق الرابط بين سامراء – تكريت بمحافظة صلاح الدين منذ أيام.

وأكد مصدر طبي لـ”العربية.نت” مقتل طبيب مقيم في مستشفى سامراء العام والذي توفي على الفور بعد نقله إلى مستشفى المدينة.

وأضاف المصدر الطبي الذي فضل عدم الكشف عن اسمه أن “هذا الحادث هو الـ25 من نوعه بسبب المواشي والحيوانات السائبة على الطرقات”.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
تصفح جميع المواضيع
الأكثر مشاهدة