عملية عسكرية تركية ضد العمال الكردستاني في العراق

كل الأخبار 28/05/2019 159
عملية عسكرية تركية ضد العمال الكردستاني في العراق
+ = -

امنية- كلكامش برس؛ قال مسؤولون في إقليم كردستان، الثلاثاء، إن عملية عسكرية للقوات التركية بدأت داخل الاراضي العراقية لملاحقة عناصر حزب العمال الكردستاني واستهداف اماكن تواجدهم، مؤكدين أن أنقرة عززت قواتها في هذه المهمة بمروحيات ومقاتلات، حيث جرى استهداف وقصف عدة قرى عراقية ضمن إقليم كردستان، دون أي خسائر في صفوف المدنيين.

ولم يصدر عن بغداد أي تعليق على العمليات البرية التركية داخل الأراضي العراقية، والتي تعتبر الرابعة من نوعها منذ مطلع العام الجاري، إلا أن مسؤولين سبق وتحدثوا في عمليات مماثلة عن تنسيق أو ضوء أخضر عراقي للأتراك في عمليات محدودة داخل العراق من باب الدفاع عن النفس ومنع الهجمات الإرهابية لمسلحي العمال الكردستاني.

وقال مسؤول امني في أربيل في تصريح صحفي، إن “منطقة العمليات التركية هي مناطق نفوذ مسلحي حزب العمال الكردستاني ولا توجد فيها أي قوات أمنية أو قوات البيشمركة”، متهما العمال الكردستاني بأنه “جالب للمشاكل وتحصنه داخل القرى الآمنة سبب كوارث إنسانية لأهلها”، متهما كذلك بغداد بعدم جدية محاربته وفرض سيطرتها الاتحادية على تلك المناطق والبالغة مساحتها أكثر من 7 آلاف كلم مربع تبدأ من مناطق سيدكان وسوران وحتى سلسلة جبال قنديل ضمن المثلث العراقي التركي الإيراني.

وأضاف أن قوات برية تركية توغلت في عدة مناطق ضمن ناحية، خواكورك الواقعة ضمن المثلث العراقي التركي الإيراني وقصفت بالوقت نفسه مناطق في دوكان وناحية بنكرد.

وأعلنت وزارة الدفاع التركية، في وقت سابق من يوم الثلاثاء، أن قواتها “أطلقت حملة عسكرية ضد أوكار الإرهابيين في منطقة هاكورك شمالي العراق”، في إشارة الى ناحية خاوكورك التابعة لمحافظة أربيل.

ووفقا للبيان التركي، فإن “الحملة العسكرية بدأت الإثنين بقصف جوي ومدفعي استهدف مواقع الإرهابيين” في المنطقة، وأضاف البيان أن “القصف استمر حتى الساعة الثامنة مساء، لتبدأ بعدها ألوية الكوماندوس بحملتها البرية”.

وأورد البيان أن “الحملة مستمرة كما تم التخطيط لها مسبقا، وتشارك فيها مروحيات أتاك الهجومية، والهدف من الحملة تحييد الإرهابيين وتدمير مواقعهم”.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
تصفح جميع المواضيع
الأكثر مشاهدة