عبد المهدي يكشف عن نقاط مهمة في مؤتمره الاسبوعي (المؤتمر كاملاً)

سياسة 28/05/2019 492
عبد المهدي يكشف عن نقاط مهمة في مؤتمره الاسبوعي (المؤتمر كاملاً)
+ = -

سياسية- كلكامش برس؛ كشف رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، اليوم الثلاثاء، عن سعي العراق تقريب وجهات النظر بين واشنطن وطهران وخفض التوتر الاخير، مبيناً في الوقت نفسه التوصل الى حل في ملف المفسوخة عقودهم، فضلاً عن قرارات اخرى.

وقال عبد المهدي في المؤتمر الصحفي الأسبوعي بحسب بيان مكتبه الاعلامي الذي تلقت “كلكامش برس” نسخة منه: “استقبلنا وزير الخارجية الايراني في بغداد لمتابعة ما تم اقراره خلال زيارة الرئيس روحاني الى بغداد وزيارتنا الى طهران، وتوقفنا كثيرا عند التصعيد الحالي فيما بين طهران وواشنطن لإيجاد الحلول لها، واستمعنا من الجانب الايراني الى رسائل مطمئنة وانهم لايريدون الحرب، ولكن في نفس الوقت يرفضون اي سياسة لخنق ايران والتضييق عليها”، مشيرا الى ان” العراق يلعب دورا مهما في هذا المجال”.

واضاف: “لسنا بصدد الوساطة بين طهران وواشنطن لكننا نلعب دورا ايجابيا مع الجميع والكل يرحب بهذا الدور ويشجعه”، مؤكداً “ترحب دول العالم بالجهود المبذولة لحل الازمة بين واشنطن وطهران”، لافتا الى” وجود اطراف معادية للبلدان تريد الحرب بين واشنطن وطهران، ونحن نسير بنزع فتيل الازمة”.

وتابع: “ناقشنا موضوع المفسوخة عقودهم في القوات المسلحة، وهناك حلول جدية لهذا الموضوع وستفتح نافذة الكترونية لتدقيق المفسوخة عقودهم؛ لنحسم هذا الامر ونعطي لكل صاحب حق حقه ونخرج من هذا الملف المتراكم، وهو ملف يحظى باهتمام كبير من قبل الحكومة”.

واوضح أن “الإعلام يلعب دورا كبيرا في التهدئة وعرض الايجابيات والتثقيف بها، وايضا بعرض السلبيات”، مبيناً أنه “ليس فقط إخبارا بل له دور كبير في صناعة الرأي العام والدفاع عن حقوق المواطنين وسيادة البلد”، مؤكداً” مساندة دور الإعلام”.

واشار عبد المهدي الى ان” الإعلام في العراق تطور بشكل كبير، خصوصا في مجال الحريات العامة، ولابد ان يكون هناك عهد بين الإعلام والمواطنين وبين الإعلام والدولة، وهناك من يتجاوز بإدعاءات كاذبة تسيء للناس، ولكي نبرز المعلومات الصحيحة علينا إبراز الحقائق”.

ولفت الى ان “هناك تقدم مهم في الكهرباء من حيث الانتاج والتجهيز، واعمال الصيانة مستمرة ونبذل جهودا كبيرة في هذا المجال”، كاشفاً عن” دخول طاقات انتاجية سترفع نسبة تجهيز الكهرباء، وهذا يتطلب ايضا تعاون المواطنين”.

وتابع: “حققنا انجازات جيدة من خلال شراء محاصيل الحبوب من المزارعين مباشرة وتسديد اقيامها بشكل مباشر، وهذا شيء مهم”، منوها الى ان” حرائق محاصيل الحبوب ليست كلها اعمالا عدوانية بل اغلبها بسبب بعض الخلافات وبسبب ارتفاع درجات الحرارة، والكميات التي احترقت ليست بالكبيرة جدا، وهذا يحصل غالبا وفي معظم دول العالم في موسم الحرارة الشديدة وهي معدلات متواضعة مقارنة بالدول الأخرى”.

وزاد “هناك جهود حثيثة في مجال مكافحة الفساد، ومنها سحب يد الموظف الذي يُقدّم للمحاكمة، ودققنا ملفات الفساد فيما يتعلق بتهريب النفط والمخدرات وفيما يخص سعات الانترنت، وهناك اجراءات تتخذ بهذا الشأن”.

وحول زيارته الى الكويت قال عبد المهدي: “زرنا دولة الكويت وكانت زيارة موفقة وخرجنا باتفاقات مهمة وبحثنا العلاقات الثنائية، ونكاد ان نصفر المشاكل التي كانت بين البلدين”.

وبين ان” قانون اللامركزية في العراق وصل الى مستويات عالية من الصلاحيات، وفيما يخص محافظة نينوى ونقل الصلاحيات فانه يتعلق بظروف الحرب السابقة في المحافظة، والحكومة لاتعرقل المشاريع المؤسسة بشكل صحيح، وعلينا ترك الكلام من دون حجج”.

ونوه رئيس الوزراء الى” ملاحقة اي عمل جنائي يبلغ عنه ونتابعه ،ولدينا احصاءات كاملة بجميع مايحدث، والحكومة تتابع هذه الامور بدقة”.

وحول قضية محافظ كركوك السابق نجم الدين كريم قال عبد المهدي: “لم يحدث اي اتصال بين رئيس الوزراء ومسعود بارزاني بشأن محافظ كركوك السابق، و يجب ان يتحرر الإعلام من الفبركة الإعلامية ونقل المعلومات الخاطئة”.

واكد “طلبنا من جميع الوزارات تقييما بخصوص الدرجات الخاصة، وتسلمنا تقييمات مختلفة بشأنها ولدينا قوائم لتقييم هذه الدرجات ولمن يمكن تثبيته او تغييره، والقوائم اصبحت جاهزة، وهناك نقاشات بين الكتل السياسية بخصوصها، ونحن نقرّ الاشياء المشتركة فيما بين الحكومة والكتل السياسية، وهناك آليات فيما يُختلف عليه”.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
تصفح جميع المواضيع
الأكثر مشاهدة