حسن الكعبي يثير جدلا بعد ارساله “كوامة عشائرية” لصحفي

سياسة 07/06/2019 724
حسن الكعبي يثير جدلا بعد ارساله “كوامة عشائرية” لصحفي
+ = -

سياسية- كلكامش برس؛ اثار النائب الاول لرئيس مجلس النواب والقيادي بالتيار الصدري ورئيس الهيأة الادارية لنادي القوة الجوية حسن كريم الكعبي جدلا واسعا بعد ارساله تهديدا “كوامة عشائرية” للصحافي حسن الكعبي.

وذكر صلاح غالي شقيق الصحافي في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) ان “النائب الكعبي اتصل لابلاغه بارساله كوامة عشائرية مع احد الاشخاص على خلفية استفهام شقيقه حسن عن منشور لشخص اخر”.

ودعا غالي الى ان “يكون الكعبي اكثر حرصا على اللجوء للقانون بدلا من العشائرية اذا كان يفكر ببناء دولة”.

من جانبه نشر الناشط احمد عبد الحسين ان “النائب الأول لرئيس مجلس النوّاب حسن كريم الكعبيّ هدد الصديق الناشط حسن الكعبي بمقاضاته عشائرياً بسبب انتقاداته له في فيسبوك”.

وتابع “عجيب أمر السلطة توهم صاحبها أنّ به مسّاً من المقدّس وأنه غير قابل لأن ينتقَد أو يذكر بسوء. ربما كثرة المتملقين والمطبلين والمطيبين والمبخرين حوله توهمه بأنّ مكانه الذي فيه إنما أخذه لمكانته عند الله والناس، كلسان حال قارون: “إنما أوتيته على علم”، وسيظلّ منتشياً بسلطته، يعبّ من كأس السمّ هذه إلى أن يدخل حفرته”.

وهاجم عبد الحسين الكعبي قائلا ان “هذا الرجل وصل إلى مكانه “مكانه لا مكانته” بفضل أصوات حسن ورفاقه في ساحات الاحتجاج، وهو يريد اليوم أن يقاضي الصوت الذي أوصله لكرسيّه”.

قال أحد العارفين: “كلّ مكانٍ لا يؤنّث لا يعوّل عليه” وكان يقصد أنّ كل مكانٍ لا يتحوّل إلى مكانةٍ لا نفع فيه ولا جدوى. وأهلُ السلطة عندنا ـ لا يستطيعون تحويل مكانهم إلى مكانة لأنهم عاجزون عن أن يكونوا أصحاب نفوس كبيرة ونبيلة.

شتان بين مكان ومكانة.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
تصفح جميع المواضيع
الأكثر مشاهدة