سجال بين النجيفي وائتلاف المالكي بسبب “الثورة الإيرانية”‎

سلايدر 08/06/2019 679
سجال بين النجيفي وائتلاف المالكي بسبب “الثورة الإيرانية”‎
+ = -

سياسية- كلكامش برس؛ نشب سجال حاد بين محافظ نينوى الاسبق القيادي في تحالف القرار العراقي أثيل النجيفي، وائتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي، بسبب الثورة الإيرانية.

وقال النجيفي في منشور له عبر صفحته على “فيسبوك”، إنه “في السنين الأولى للاحتلال تنافست القوى السياسية للحصول على المناصب العليا المتغيرة كالوزراء والنواب، وعمل المشروع الإيراني بصمت على تشكيل دولة عميقة من خلال السيطرة على المناصب الثابتة الأقل درجة كالمدراء العامين ومساعديهم”.

وأضاف أنه “بعد عام 2006 استغل المالكي فرصة التعيين بالوكالة، لبث مجموعة تؤمن بمشروع الثورة الإيرانية في أجهزة الدولة الاستخبارية في الدفاع والداخلية والوزارات الحساسة والهيئات المستقلة والبنك المركزي وحتى القضاء”.

وبيّن أن “هذه المجموعة استغلت الفساد والفوضى كأهم أدواتها للسيطرة على الآخرين ونجحت في ذلك، لكنها حملت في داخلها عوامل الانهيار لأن الفوضى والفساد أمراض خبيثة لا يمكن إيقافها”.

من جانبه، رد مدير مكتب رئيس ائتلاف دولة القانون، هشام الركابي، في تغريدة له قائلًا، إن “أثيل النجيفي أقل ما يقال عنه فاسد ومتورط في ملفات فساد كثيرة وخائن لأبناء محافظته ويتحمل كل ما حصل ويحصل في الموصل الحدباء اليوم”.

وبين الركابي أن “النجيفي فر من الموصل حال دخول الدواعش لها، واليوم يحاول العودة للمشهد مجددًا لكن عبر أوهام الدولة العميقة ومشروع الثورة الإيرانية”.

من جانبه، رد السياسي السني البارز أثيل النجيفي، على تصريحات مدير مكتب زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي.

وقال النجيفي، في تصريحات صحفية إنه “من الطبيعي ان يدافع المالكي أو مكتبه عن وجهة نظرهم التي تساهم أو تؤمن بالتعاون مع الثورة الإيرانية وبمبادئ وأيديولوجيات هذه الثورة، لكن من الأفضل لهم عدم تحويل القضية الى شخصية”.

 

وبين النجيفي أن “لديهم وجهة نظرهم الشخصية في الدفاع والإيمان بمشروع الثورة الإيرانية، ونحن ضد هذا المشروع، وأعتقد ان تجربتهم الفاشلة التي دمرت العراق كانت نتيجة هذا المشروع“، مؤكدًا أنه ”من المهم جدًا أن يعيدوا النظر في تجربتهم وعدم تحويل الصراع الحقيقي في العراق إلى قضايا شخصية”.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
تصفح جميع المواضيع
الأكثر مشاهدة