الكشف عن حصيلة الاطفال المصابين بالالعاب البلاستيكية في العيد

كل الأخبار 09/06/2019 63
الكشف عن حصيلة الاطفال المصابين بالالعاب البلاستيكية في العيد
+ = -

محلية- كلكامش برس؛ كشفت مستشفى ابن الهيثم التعليمي، اليوم الاحد، الحصيلة النهائية للمصابين بالالعاب البلاستيكية (الصجم) خلال أيام عيد الفطر.

وقال مدير المستشفى عمار فؤاد ، في بيان تلقت “كلكامش برس” نسخة منه ان “المستشفى أستقبل أكثر من 50 حالة اصابة جراء استخدام ألعاب الاطفال المحرضة على العنف ذات الاطلاقات البلاستيكية (الصجم) فيما سجلت شعبة الطوارئ استقبال (765) مراجعاً خلال أيام عيد الفطر”.
واضاف، ان “أغلب تلك الاصابات كانت في منطقة العين وتحديداً لدى الاطفال معظمها اصابات خطيرة ادخله على اثرها المصابين صالات العمليات الجراحية لتلقي العلاج”.
وتابع عيسى “انه على الرغم من التحذيرات الواسعة والمناشدات المتكررة التي اطلقتها دائرة صحة الرصافة ومستشفى ابن الهيثم للعيون في وقت سابق عبر وسائل الاعلام المختلفة التي بينت من خلالها خطورة هذه الالعاب وما تشكله من تهديد حقيقي على صحة وسلامة اطفالنا الاعزاء كونها تساهم في قتل فرحة العيد باصابات قد تكون بالغة تؤدي الى نتائج وخيمة يصعب معالجتها على الصعيدين الصحي والنفسي، الا انه وللاسف الشديد جاء العيد مسجلا العديد من الاصابات جراء استخدام هذه الالعاب والتي بلغت 55 إصابة خلال عطلة العيد”.
وأكد عيسى على “ضرورة تفعيل الاجراءات القانونية الرادعة التي تحد من انتشار هذه الالعاب الخطيرة وتداولها في الاسواق المحلية لما تتسبب به سنويا لا سيما ايام الاعياد والمناسبات بالكثير من حالات الاصابة لدى الاطفال والتي قد تؤدي الى فقدان العين والعمى في أغلب الأحيان، بالاضافة الى ما تتركه من آثار صحية ونفسية جسيمة على مختلف شرائح المجتمع”.
يذكر ان الامانة العامة لمجلس الوزارء أقرت في وقت سابق منع تداول العاب الاطفال المحرضة على العنف وطالبت بادراجها ضمن توجيهات قيادات عمليات بغداد والمحافظات، سبق ذلك تشريع قانون من مجلس النواب حظره بموجبه تلك الالعاب بكافة اشكالها حيث تضمن القانون عقوبات تصل الى السجن ثلاث سنوات وغرامة مالية تقدر بعشرة ملايين دينار لكل من استورد او صنع العاب محرضة على العنف.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
تصفح جميع المواضيع
الأكثر مشاهدة