البرتغال تصنع التاريخ وتحصد أول ألقاب دوري أمم أوروبا

رياضية 09/06/2019 146
البرتغال تصنع التاريخ وتحصد أول ألقاب دوري أمم أوروبا
+ = -

رياضية- كلكامش برس؛ حقق منتخب البرتغال الانتصار على منتخب هولندا بهدف دون رد، في نهائي بطولة دوري الأمم الأوروبية، مساء اليوم الأحد في ملعب “الدراجاو”.

وحصد المنتخب البرتغالي اللقب في النسخة الأولى للبطولة، التي يُنظمها الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، وهو اللقب القاري الثاني لهذا الجيل بعد التتويج بكأس الأمم الأوروبية 2016.

وسجل هدف المباراة الوحيد جونزالو جيديس في الدقيقة 60 من المباراة.

أول تهديد في المباراة كان من الجانب البرتغالي، حيث سدد برونو فيرنانديز تسديدة من حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 11، أمسك بها الحارس سيلسين بسهولة.

واستمرت محاولات البرتغال بحثًا عن الهدف الأول، حيث سدد جوزيه فونتي كرة رأسية في الدقيقة 29 تصدى لها الحارس سيلسين.

وخلال النصف ساعة الأولى من المباراة كان الجانب البرتغالي هو الأكثر خطورة، باعتماده على الضغط العالي والتسديدات المتواصلة على مرمى سيلسين، ودون أي رد فعل يُذكر من المنتخب الهولندي والذي اكتفى فقط بالاستحواذ السلبي.

وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي بدون أهداف، لكن المنتخب البرتغالي كان الأفضل من نظيره الهولندي.

ومع بداية الشوط الثاني قرر رونالد كومان المدير الفني لهولندا الدفع ببروميس بدلا من رايان بابل، ثم دفع بدوني فان دي بيك بدلا من ستيفن بيرجوين، وأخيرًا لوك دي يونج بدلا من مارتن دي روون.

وجاءت أخطر فرصة للمنتخب الهولندي في الدقيقة 56، حيث استغل بروميس تمريرة من دي روون وسدد على مرمى الحارس باتريسيو الذي بدوره حولها إلى ركلة ركنية.

واقتص جيديس الهدف الأول للبرتغال في الدقيقة 60، حيث استلم تمريرة من زميله بيرناردو سيلفا وسدد بقوة أقصى يسار الحارس سيلسين.

ونجح الخط الدفاعي للبرتغال في الصمود بشكل مميز ضد محاولات الهولنديين للاختراق والعودة في النتيجة عبر ديباي وبروميس.

وكاد برونو فيرنانديز أن يُضاعف النتيجة لمنتخب البرتغال، حيث أرسل تسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء، تصدى لها الحارس ياسبر سيلسين في الدقيقة 80.

وقرر فرناندو سانتوس المدير الفني للبرتغال الدفع بأولى أوراقه حيث أشرك رافا سيلفا بدلا من صاحب الهدف جونزالو جيديس، ثم جواو موتينيو بدلا من برونو فيرنانديز

واستمرت محاولات البرتغال نحو مُضاعفة النتيجة، وفشلت هولندا في العودة في النتيجة، لتستمر عقدة الطواحين التاريخية في النهائيات القارية منذ التتويج بيورو 1988.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
تصفح جميع المواضيع
الأكثر مشاهدة