تحذير من “أكبر جريمة إقتصادية” بحق العراقيين

سلايدر 13/06/2019 199
A Chinese worker hangs the flag of the Kurdistan Regional Government atop the drill of Norwegian Public Oil company DNO, that started drilling for oil in Iraqi Kurdistan, near Zakho, Nov. 29, 2005. This is the first rig in Kurdish federal region after Saddam's ouster in March 2003 and the first one by any interantional company in 20 years in Iraq. (AP Photo/Sasa Kralj, File)
+ = -

سياسية- كلكامش برس؛ حذرت النائبة عالية نصيف من “مغبة الاستمرار في سرقة الثروة النفطية من خلال التعتيم على الأرقام الحقيقية لصادرات النفط من اقليم كردستان،” معربة عن “تأييدها للحملة الوطنية للحفاظ على الثروة الوطنية التي أطلقها ناشطون مؤخراً”.
وقالت نصيف في بيان اليوم، ان “التهاون في عائدات الثروة النفطية وغض النظر عن الأرقام الحقيقية لصادرات نفط الاقليم يعني المساهمة في قطع أرزاق اليتامى والأرامل وعوائل الشهداء والآلاف ممن يعيشون تحت خط الفقر، وهذا الأمر لايمكن السكوت عليه او مجاملة أي شخصية أو حزب”.
وأوضحت نصيف ان “الحكومة الاتحادية تتحمل المسؤولية عن أي اخفاء متعمد للأرقام الحقيقية للصادرات النفطية عبر الاقليم والتي يتم اكثرها بالناقلات الحوضية باتجاه تركيا، وأي سكوت عن هذا الملف يعد تغطية على أكبر جريمة اقتصادية بحق الشعب العراقي” مؤكدة تضامنها مع “الحملة الوطنية للحفاظ على الثروة الوطنية التي اطلقها مؤخراً ناشطون عبر شبكات التواصل الاجتماعي لكشف التلاعب بقوت الشعب”.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
تصفح جميع المواضيع
الأكثر مشاهدة