المجلس العسكري في السودان يعلن إحباط محاولات انقلاب

سلايدر 14/06/2019 88
المجلس العسكري في السودان يعلن إحباط محاولات انقلاب
+ = -

دولية- كلكامش برس؛ قال المجلس العسكري في السودان إنه أحبط أكثر من انقلاب تم التخطيط له ضد المجلس، مقرا في الوقت ذاته بأنه هو من أمر بفض الاعتصام أمام القيادة العامة للقوات المسلحة في الخرطوم في عملية تسببت في مقتل العشرات.
وأضاف المتحدث باسم المجلس الفريق شمس الدين كباشي -في مؤتمر صحفي- أن هناك مجموعتين مختلفتين قيد التحفظ الآن، تتألف إحداهما من خمسة أفراد والأخرى بها أكثر من 12 شخصا.

واتهم المجلس بعض الأحزاب في قوى إعلان الحرية والتغيير المعارضة بأنها “تفاوضنا داخل القاعات وتخطط لانقلاب عسكري”.

وأشار كباشي إلى أن المبعوث الإثيوبي أبلغ المجلس برغبة قوى التغيير في التفاوض في أديس أبابا، مشددا على أن المجلس رفض نقل المفاوضات إلى خارج السودان.

وذكر في هذا الصدد أن نقطة الاختلاف مع قوى الحرية والتغيير تتمثل في نسب تشكيل مجلس السيادة بعد الاتفاق معهم على صلاحياته.

وتابع “أبلغنا الوسيط الإثيوبي بتوفر حد أدنى للتفاوض مع قوى الحرية والتغيير، وطلبنا منه أن يدعو للتفاوض خلال 24 ساعة، وننتظر رده الجمعة حول استئناف المفاوضات”.
وفي السياق، أقر كباشي بأن المجلس هو الذي أمر بفض الاعتصام أمام القيادة العامة للقوات المسلحة في الخرطوم في 3 يونيو/حزيران الجاري في عملية تسببت بمقتل العشرات.

وقال كباشي إن “المجلس العسكري هو من اتخذ قرار فض الاعتصام ووضعت الخطة لذلك، ولكن بعض الأخطاء والانحرافات حدثت”. وهي المرة الأولى التي يعترف فيها المجلس بذلك.

وقال المتحدث إن لجنة التحقيق التي شكلها المجلس ستعلن نتائجها السبت، وإنه تم توقيف عدد من الضباط والجنود جراء الأحداث.

وشدد في الوقت ذاته على أن المجلس لن يسمح بالاعتصام مرة أخرى أمام مقرات القوات المسلحة.

وقال إن “مواقع التواصل الاجتماعي تمثل تهديدا للأمن القومي ولن نسمح بذلك”، إذ أغلقت السلطات السودانية خدمة الإنترنت منذ أسبوع عقب فض الاعتصام.

وتضع قوى الحرية والتغيير عودة خدمة الإنترنت ضمن شروطها للعودة للتفاوض مع المجلس، والتي أوقفت عقب فض الاعتصام.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
تصفح جميع المواضيع
الأكثر مشاهدة