عبد الواحد تنتقد سخرية عبد المهدي من إقالته وتذكره بالعدس

سلايدر 14/06/2019 833
عبد الواحد تنتقد سخرية عبد المهدي من إقالته وتذكره بالعدس
+ = -

سياسية- كلكامش برس؛ أعربت القيادية في تحالف الإصلاح والاعمار، سروة عبدالواحد، اليوم الجمعة، عن استغرابها من تعليق رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي بشأن الانباء التي تحدثت عن إقالته.
وقالت عبد الواحد في تغريدة على (تويتر) اليوم “استغربت من خلالها التعليق الذي ادلى به عبدالمهدي بعدما سُئل عن مدى صحة ما يشاع حول إقالته، والذي رد بدوره قائلا: (لم اقدم استقالتي كما يشاع كل هذه مضاربات لتحريك أجواء للتسلية)”.
وبينت عبدالواحد ان “رئيس الحكومة يصف موضوع الحديث عن إقالته بالتسلية السياسية، يبدو ان دولته لديه انقطاع الكهرباء وعدم توفير الخدمات وتوزيع العدس وعدم انهاء الفساد وحرق محاصيل الفلاحيين ومعاناة المواطنين تسلية سياسية”.
وأردفت: “وهو يتسلى بهذه الأمور لذا اي حديث عن التلكؤ فهو يعده مزحة”، على حد تعبيرها.
وكان رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، قال الثلاثاء الماضي في مؤتمره الصحفي الأسبوعي، أن “الحديث عن وجود مساع نيابية لاقالة رئيس الحكومة هو مجرد مضاربات وتحليلات سياسية هدفها تحريك الاجواء”.
واعتبر عبدالمهدي ان قرار اقالته بيد مجلس النواب حصرا، مشيرا الى انه “لا يوجد اي حراك داخل البرلمان بهذه الاتجاهات”.
من جانبهم أكد خبراء قانونيون، أن رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي سيواجه الإقالة والاستبدال بشخص أخر إذا فشل في إكمال الكابينة الوزارية نهاية الشهر الجاري، فيما بينوا أن عبد المهدي اخفق وتجاوز المدد الدستورية لإكمال كابينته الوزارية”.
واشاروا إلى أن “رئيس الجمهورية برهم صالح يحق له استبدال عبد المهدي وإقالته كونه اخفق في إكمال الكابينة الوزارية لأكثر من ثمانية أشهر”، لافتين إلى إن “المادة 76 من الدستور العراقي نصت على إن رئيس مجلس الوزراء المنتخب ملزم بتقديم الكابينة الوزارية خلال مدة أقصاها ثلاثون يوما، فيما نصت المادة 77 من الدستور السماح لرئيس الجمهورية باستبدال رئيس الوزراء بشخص أخر في حال اخفق في إكمال كابينته الوزارية خلال المدة الدستورية”.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
تصفح جميع المواضيع
الأكثر مشاهدة