على خطى رونالدو ونيمار… ترامب متهم بالاغتصاب

منوعات 24/06/2019 76
على خطى رونالدو ونيمار… ترامب متهم بالاغتصاب
+ = -

منوعات- كلكامش برس؛ زعمت الصحافية الأميركية الشهيرة إليزابيث كارول (E. Jean Carroll) أن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، اغتصبها في حرجة لتبديل الملابس في أحد المتاجر الفاخرة في الولايات المتحدة منذ 23 عاماً.

وردّ ترامب سريعاً على الاتهام، الجمعة أيضاً، وقال “لم ألتقِ يوماً بهذه المرأة”. قبل أن يضيف “عار على أولئك الذين يختلقون القصص الكاذبة في محاولة لصنع دعاية لأنفسهم، لبيع كتاب، وليتقدموا في أجنداتهم السياسية”.

ولبست كارول المعطف الذي زعمت أنها كانت تلبسه في يوم اغتصابها، وهي تقول إنها احتفظت به في خلفية خزانتها، مخبأ، منذ ذلك اليوم/ ولكنها لم تلبسه إلا الآن.

ويبلغ عمر الصحافية، التي كتبت في مجلات كبيرة في الولايات المتحدة، 75 عاماً اليوم، وسبق وأن توجت ملكة جمال جامعتها “إنديانا” عام 1963، وقالت إن الحادثة وقعت في متجر “بيرغدورف غودمان”، في نيويورك، في خريف 1995 أو صيف 1996.

كتمت السر لأني “جبانة”

بحسب رواية كارول، ناداها ترامب في المتجر قائلاً “أنت، يا سيدة النصائح”، إذ كانت تعمل هناك، فأجابته “أنتَ يا قطب العقارات” في إحالة إلى المجال الذي عمل ولا يزال دونالد ترامب يعمل فيه.

وتضيف كارول إن ترامب اختار ثياباً داخلية لامرأة كهدية، إذ كان هذا هو الهدف المرجو من زيارته، وإنه طلب منها أن تجرب تلك الثياب الداخلية عليها، فأجابته “عليك أنت تلبسها أنت أوّلاً”.

وتروي كارول تفاصيل الحادثة وتقول إن ترامب دفعها نحو الحائط واغتصبها في حجرة تبديل الملابس، وتقول إن العملية دامت أقل من ثلاث دقائق.

وتشير إلى أنها عندما أرادت مراجعة آلات التصوير في المتجر، اكتشفت أنه لم يكن هناك من آلات.

بحسب ما جاء في المقالة، لم تعرف كارول ما العمل بعد ذلك، إذ سمعت النصيحة ونقيضها من أصدقائها. أحدهم قال لها إن عليها أن تبلغ الشرطة فوراً، فيما حذرها آخر من أن محامي ترامب سيدمرون حياتها.

وعليه، تعترف أنها تكتمت عن الموضوع لأنها “جبانة”.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
تصفح جميع المواضيع
الأكثر مشاهدة