وعقد الجمعة مؤتمر صحفي في مجلس الشيوخ الفرنسي للمطالبة بحذف التطبيق الذي يحمل اسم “يورو فتوى” باعتباره يروج لخطاب الكراهية والتطرف.

وقد تبنت أمس إحدى غرفتي البرلمان الفرنسي قرارا بإجبار محركات البحث على استبعاد خطاب الكراهيةعبر الإنترنت خلال 24 ساعة.

وقرر متجر تطبيقات غوغل الإلكتروني “غوغل بلاي”، حظر التطبيق على الهواتف التي تستخدم نظام “أندرويد“، فيما لم تقم شركة أبل باتخاذ نفس الخطوة.

وعلقت غوغل على قرار الحظر قائلة: “في الوقت الذي لا نستطيع فيه التعليق على تطبيقات فردية، سنتخذ إجراءات سريعة ضد أي تطبيقات تخالف سياساتنا بمجرد علمنا بذلك، بما في ذلك تلك التطبيقات التي تحتوي على خطاب كراهية”.

وأكد أعضاء مجلس الشيوخ الفرنسي أن التطبيق يحرض بشكل مباشر على الكراهية، عبر أمثلة عديدة أظهرها، ويأتي في وقت باتت فيه محاربة فرنسا لخطاب الكراهية والتطرف أولوية قصوى، بعد أن ضربها الإرهاب مرارا.

وطالبت السيناتور ناتالي غوليه، وهي عضو مجلس الشيوخ الفرنسي، بوقف التطبيق، وحثت وزارة الداخلية بوقفه على متجر أبل الإلكتروني، لأنه من بين التطبيقات المئة الأكثر تحميلا، وهو ما يدل على خطورة انتشار هذا التطبيق.