انسحبت أم منعت؟.. المغنية ميناج تحرج منظمي مهرجان جدة

منوعات 10/07/2019 314
انسحبت أم منعت؟.. المغنية ميناج تحرج منظمي مهرجان جدة
+ = -

منوعات- كلكامش برس؛ لا حظ لنظام حكم ولي العهد السعودي محمد بن سلمان مع من يحملون الاسم العائلي “ميناج”، حتى مع اختلاف مهنهم وبعض من حروف أسمائهم، على الرغم من المحاولات الحثيثة التي بذلها الأمير منذ مجيئه للسلطة لإقناع الجميع بأن “منهاجه” لا يكاد يختلف عن “منهاجهم” في الانفتاح.

فبعد الضجة التي أثارها الكوميدي الأميركي “حسن منهاج” إثر استجابة “نتفليكس” لطلب السلطات السعودية سحب إحدى حلقات برنامجه الساخر من باقة برامجها المعروضة في المملكة لأنه انتقد فيها نظام بن سلمان، ها هي ضجة أخرى هذه الأيام وبطلتها مغنية الراب الأميركية “نيكي ميناج”.

وبرغم أن الاسم العائلي للشابين الأميركيين يختلف في حرف واحد، فإن أسلوب تفاعل النظام السعودي معهما كان واحدا حتى مع اختلاف الشكل.

وإذا كان منع حلقة حسن منهاج مرتبطا بعدم وجود انسجام في درجة “الانفتاح السياسي”، حيث ركزت الحلقة التي بثت في 28 أكتوبر/تشرين الأول الماضي على سياسة السعودية الداخلية والخارجية في أعقاب مقتل الصحفي جمال خاشقجي، وتضمنت انتقادات لولي العهد والحملة العسكرية بقيادة السعودية في اليمن، فإن قضية ميناج مرتبطة بدرجة “الانفتاح” في اللباس والحريات.

المغنية -التي يبذل صحفيون كثر جهدا لإيجاد صور لها قابلة للنشر للعموم- كان يفترض أن تحيي حفلا ضخما في مدينة جدة الساحلية الأسبوع القادم ضمن فعاليات مهرجان جدة العالمي الذي قال مسؤولون إنه سيكون أكبر حدث موسيقي حي في المنطقة.

وحرص “موسم جدة” على القول إن ميناج ستكون نجمة المهرجان، وأن الفعالية ممنوعة على الأشخاص دون سن 16 عاما، وستقام على “ملعب الملك عبد الله الرياضي” في جدة، مشيرا إلى أن الحفل سيحظى بتغطية عالمية.

لكن ميناج قلبت الطاولة على المنظمين أمس، عندما أعلنت انسحابها من الحفل وذلك دعما لحقوق المرأة.

وقالت المغنية في بيان “بعد تفكير متأن قررت عدم المضي قدما في حفلتي المقرر إقامتها بمهرجان جدة العالمي، على الرغم من أنني لم أكن أريد أكثر من أن أقدم عرضي أمام الجمهور في السعودية”.

وأضافت أنها “بعد زيادة إلمامي بالأمور أعتقد أن من المهم بالنسبة لي أن أوضح دعمي لحقوق النساء ومجتمع المثليين وحرية التعبير”.

ورحب ثور هالفورسن المدير التنفيذي لمؤسسة حقوق الإنسان، ومقرها نيويورك، الثلاثاء، بإعلان ميناج، وأثنى على “قرارها الملهم والمدروس برفض محاولة النظام السعودي الواضحة لاستغلالها ضمن (حملة) علاقات عامة”. وقال إنه يأمل أن يلغي المغني البريطاني ليام باين أيضا عرضه.

وكانت تلك المؤسسة الحقوقية قد بعثت برسالة إلى ميناج تطالبها بالانسحاب من مهرجان جدة مؤكدة لها أن النظام السعودي يعد “أحد أسوأ منتهكي حقوق الإنسان في العالم” ودعتها لرفض أموال حكومة المملكة واستغلال شهرتها في فضح تجاوزاتها الحقوقية.

وتصاعدت مؤخرا انتقادات من طرفين، الأول حقوقي دعا ميناج عبر بيانات لعدم دعم السعودية كون “سجلها الحقوقي يتضمن انتهاكات للمرأة والناشطين”.

والطرف الثاني محافظ انتقد عبر منصات التواصل “استقبال مغنية شهيرة بملابسها الجريئة” في بلد محافظ.

إلغاء أم انسحاب؟
ولم يصدر تعليق رسمي من الرياض على انسحاب ميناج من حفل جدة، غير أن وسائل إعلام محلية قالت الأربعاء إن توجيهات (لم تحدد مصدرها) صدرت بإلغاء حفل ميناج “لمخالفتها طبيعة الحفلات الغنائية التي تقام في السعودية”.

‏‎وبحسب موقع سبق السعودي، فإن “التوجيهات الصادرة بهذا الخصوص تضمنت مراجعة المعايير التي على ضوئها كان ستتم استضافة المغنية العالمية ميناج في ظل عدم ملاءمة ظهورها لطبيعة الفعاليات الغنائية التي تستضيفها مدن البلاد، المحكومة بضوابط محددة ونظامية، لا يمكن تجاوزها بأي حال من الأحوال”.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
تصفح جميع المواضيع
الأكثر مشاهدة