بالفيديو.. نادية مراد تشكو لترامب الصراع بين بغداد وأربيل

كل الأخبار 18/07/2019 449
+ = -

محلية- كلكامش برس؛ قالت سفيرة النوايا الحسنة في الأمم المتحدة، الحائزة على جائزة نوبل للسلام، الأيزيدية ناديا مراد، الأربعاء، إن النزاع بين حكومة المركز وإقليم كردستان على مناطق قوميتها حال دون عودة الأيزيديين إليها.

وذكرت مراد خلال لقائها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في البيت الأبيض، ضمن مجموعة ناجين من الاضطهاد الديني: ”حتى بعد هزيمة تنظيم داعش بشكل نهائي، فإن الأيزيديين ما زالوا لا يستطيعون العودة إلى مناطقهم، بسبب الصراع بين الحكومة العراقية والإقليم على مناطقهم“.

وأضافت أنه ”لا يزال نحو ثلاثة آلاف امرأة أيزيدية وطفل في الأسر بعد أن خطفوا على يد عناصر داعش عام ٢٠١٤“، لافتة إلى أن ”التنظيم قتلوا إخوتي، وأمي وعددًا من أبناء قريتي“.

وتعرضت مراد للتعذيب والاغتصاب على أيدي مسلحين من تنظيم داعش، لكنها أصبحت بعد ذلك واجهة للحملات التي تنادي بالحرية للأيزيديين، وحصلت على جائزة نوبل للسلام، كأول امرأة عراقية تفوز بالجائزة التي تمنحها منظمة ”نوبل“ بشكل سنوي.

والتقى ترامب مجموعة من الناجين من الاضطهاد الديني، بينهم مسيحيون من كوريا الشمالية والصين ومسلمون من ميانمار.

 

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة