بلا بكالوريوس.. شيخ عشيرة محافظ واسط مرشحاً لإدراة شركة توزيع المنتجات النفطية في المحافظة

سلايدر 31/07/2019 580
بلا بكالوريوس.. شيخ عشيرة محافظ واسط مرشحاً لإدراة شركة توزيع المنتجات النفطية في المحافظة
+ = -

كلكامش برس / متابعة

كشف مصدر مطلع، الاربعاء، حدوث صراع كبير في ‏محافظة واسط، بدأ مبكراً للتحضير للانتخابات المحلية، حيث ‏عرضت الهيئة السياسية للتيار الصدري ترشيح الشيخ أسعد ‏زريجي على قائمتها وهو شيخ عشيرة محافظ واسط الحالي ‏محمد المياحي، فيما عمل الأخير تسوية “مخالفة للضوابط ‏الإدارية”.‏

وبحسب تقرير نشره موقع “الترا عراق”، وتابعته “كلكامش برس”، قال المصدر، إن “الحكاية بدأت عندما زار وفد من الهيئة السياسية للتيار الصدري في محافظة واسط الشيخ أسعد عزيز عبيد المياحي، ‏وعرض عليه الترشح  ضمن القائمة التي ستًدعم مستقبلًا من قبل الهيئة السياسية للتيار، مع وعود بأن يكون التسلسل الأول من نصيبه، بالإضافة إلى حزمة ‏ضمانات أخرى تتعلّق بدعمه في مناطق أخرى، وعدم ترشيح شخصية يعتقد أنها ستنافسه، أو تقلل من حظوظه في مناطق نفوذه”.

وأضاف أن “هذه الخطوة أثارت انزعاج المحافظ ودفعته إلى التحرك باتجاهين، الأول عشائري عبر تحريك أبناء عمه للضغط ‏على الشيخ وإبلاغه أن جميع الأجواء بجانب المحافظ، ولا داع لخوض منافسة فاشلة قد تقلّل من هيبته، فضلًا عن كونه خسر في ‏الانتخابات البرلمانية في 2018 عندما ترشح مع تحالف الفتح، مبينًا “فيما كان التحرّك الثاني عبر وعده بمنصب تنفيذي يختاره، ويعتبر تعويضًا ‏عن الترشيح”، لافتًا إلى أنه “بعد أيام أبلغ الشيخ الهيئة السياسية للتيار الصدري انسحابه بسبب استشارته عشيرته، وعدم جاهزيته لهذه المنافسة بظل ‏وجود شخصية قوية مثل المياحي”.‏

وأظهر الموقع وثيقة صادرة عن مكتب المحافظ في شهر حزيران توضح إعفاءه لمدير شركة توزيع المنتجات النفطية فرع واسط، وترشيحه 3 شخصيات أخرى بضمنهم الشيخ أسعد زريجي لإدارة الشركة.

 

وذكر المصدر، أن “حجر العثرة بتمرير شيخ العشيرة هو عدم نيله شهادة البكالوريوس التي تشترطها السياقات الإدارية لشغل هذا ‏المنصب، فيما يجري المحافظ حراكًا واسعًا للضغط بتمرير هذا المرشح، سيما وأن وزارة النفط تعتبر من أكبر مناطق نفوذ تيار الحكمة، ‏خاصة مكتب الوزير”.‏

وبحسب الموقع، جاء الرد سريعًا من رئيس مجلس المحافظة عن التيار الصدري مازن الزاملي، عبر مخاطبة مكتب وزير النفط  حيث اعترض الزاملي بحسب وثائق حصل “ألترا عراق” على نسخ خاصة منها، تقول إن “الترشيح تم بصورة فردية من المحافظ  دون استشارة الدائرة أو مجلس المحافظة”، بالإضافة إلى أن المرشحين اثنين منهم مهندسين ينتمون للحكمة، وآخر فني هو شيخ عشيرة المحافظ، فضلًا عن وجود مهندسين في نفس المديرية لديهم تراتب وظيفي أعلى من المرشحين الحاليين، لكن لم يتم ترشيحهم بسبب عدم انتمائهم للحكمة.

 

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
تصفح جميع المواضيع
الأكثر مشاهدة