ناشطون أنباريون يُطلقون حملة للإفراج عن المعتقلين بسبب “منشوراتهم”

سلايدر 03/08/2019 114
ناشطون أنباريون يُطلقون حملة للإفراج عن المعتقلين بسبب “منشوراتهم”
+ = -

كلكامش برس/ بغداد

أطلق عدد من شباب محافظة الأنبار، السبت، حملة على مواقع التواصل الاجتماعي، مطالبين بالإفراج عن المعتقلين من قبل القوات الأمنية على خلفية “منشورات” لهم تندد بـ “اعتقالات البرمودا”.

وكشف ناشطون عن اعتقال الشابين “عبد الله ومصطفى” على خلفية منشورات لهما، عبّرا فيها عن رفضهم لاعتقالات الشباب لارتدائهم “البرمودا”.

وقال الناشط المدني أياد الراوي في تصريح لـ “كلكامش برس” إن “ما يحدث هو خطأ كبير. لقد دفع العراق ثمنًا كبيرًا حتى يحصل على الحرية، ويجب الحفاظ عليها لإنتاج جيل كبير واعي ومثقف”، مبينًا أن “مثل هذه الحالات سوف تدفع الشباب إلى الحسابات الوهمية، وسيكون نقدهم أكثر شدة”.

وقال شقيق أحد المعتقلين (عبد الله ناظم) في حديث لـ “كلكامش برس” إن “قوة أمنية داهمت المنزل بعد منتصف ليلة السبت، بحثًا عن أخي الذي لم يكن موجودًا في المنزل”، موضحًا أنه “تم الاتصال بعبد الله وسلم نفسه، ورفض مركز الشرطة استقبالنا”.

وكانت القوات الأمنية اعتقلت “عبد الله ناظم” بعد منتصف السبت على خلفية منشور له قال فيه: “لا علاقة للاخلاق بالملابس أبدًا. من باع الأنبار كان يرتدي (دشداشة وعقال)”.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
تصفح جميع المواضيع
الأكثر مشاهدة