مجلس نينوى: 3 آلاف إيزيدي لا زالوا مختطفين لدى “داعش”

سياسة 03/08/2019 117
مجلس نينوى: 3 آلاف إيزيدي لا زالوا مختطفين لدى “داعش”
+ = -

كلكامش برس/ بغداد

دعا رئيس مجلس محافظة نينوى، سيدو جتو، السبت، المعنيين بتهيئة الظروف الملائمة وتذليل العقبات أمام إعادة النازحين الايزيديين الى مناطقهم، مطالباً الاجهزة الامنية ببذل جهودها لاعادة ما يقارب من ٣ الاف مختطف، جاء ذلك خلال تصويت برلمان إقليم كردستان باعتبار يوم 3 آب من كل عام يوماً للابادة الاجماعية بحق الايزيديين.

وقال جتو، في بيان تلقى “كلكامش برس”، نسخة منه، إن “الأيزيديين مكون اصيل من مكونات نينوى، تعرضوا طوال عقود الى فرمانات وكوارث وعمليات قتل جماعي ممنهج من قوى همجية مختلفة كان آخرها عمليات الابادة الجماعية التي قام بها تنظيم داعش بدم بارد”.

ودعا وفقاً للبيان، “العالم اجمع الى المساهمة في تهيئة الظروف الملائمة وتذليل العقبات امام اعادة النازحين الايزيديين لمناطقهم”، مطالباً “الامنية ببذل المزيد من الجهود لاعادة ما يقارب من ٣ الاف مختطف ومختطفة من الاطفال والنساء والشيوخ ما زالوا مفقودين وفي قبضة عناصر داعش وبقاياه، فضلاً عن المساهمة الجدية في مساعدة الناجيات منهم بعد كل الذي عانوه طوال سنوات الأسر”.

وثمن جتو “خطوة برلمان كردستان لاعترافه الرسمي بأن ما حصل بحق الايزيديين هو ابادة جماعية”، مطالباً “المجتمع الدولي والامم المتحدة باعتبار الجرائم التي حدثت في سنجار جرائم ابادة جماعية (جينوسايد) ضد الانسانية”.

وشدد على ضرورة “طوي هذه الصفحة ومعاقبة من ارتكب هذه الجرائم ويتعظ كل من تسول له نفسه بمحاولة ارتكاب مثل هذه الجرائم”.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
تصفح جميع المواضيع
الأكثر مشاهدة