الفيّاض بعد أزمة سهل نينوى: قوات مشتركة ستمسك الأرض والجيش هو الآمر الناهي

كل الأخبار 06/08/2019 30
الفيّاض بعد أزمة سهل نينوى: قوات مشتركة ستمسك الأرض والجيش هو الآمر الناهي
+ = -

كلكامش برس/ بغداد

أعلن رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض، الثلاثاء، التوصل إلى صيغة مقبولة تنهي أزمة منطقة سهل نينوى، وتداعيات قرار رئيس الوزراء سحب اللواء 30 في الحشد الشعبي، مشيراً إلى أن قوات مشتركة ستمسك الأرض.

وقال الفياض في بيان تلقت “كلكامش برس”، نسخة منه، إنه “تم التوصل إلى صيغ مقبولة بهذا الشأن من الجميع”، مبيناً أنه “سيتم تشكيل سيطرات مشتركة بمشاركة الحشد الشعبي من أبناء منطقة سهل نينوى”.

واشار الى أن “أمن سهل نينوى سيوكل إلى اللواء 30 من الحشد والشرطة المحلية والجيش على أن يكون بإمرة الجيش”.

وقال المصدر، في حديث لـ”كلكامش برس”، إن “اعتصامات الشبك في سهل نينوى، انتهت قبل قليل، فيما أعادت القوات الأمنية فتح الطريق الرابط بين اربيل والموصل من جهة سيطرة بازوايا، بعد الاتفاق على نشر السيطرات المشتركة”.

كان مصدر مطلع، أفاد في وقت سابق من الثلاثاء، وصول رئيس أركان الجيش الفريق الركن عثمان الغانمي ونائب قائد العمليات المشتركة الفريق الركن، عبد الأمير يار الله، ورئيس هيأة الحشد الشعبي فالح الفياض إلى مدينة الموصل لبحث أزمة سهل نينوى.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
تصفح جميع المواضيع
الأكثر مشاهدة