واصفًا مظهر المنتسبين بملابسهم الداخلية بـ “المعيب”.. نائب: هروب سجناء “مدبّر”

امني 07/08/2019 331
واصفًا مظهر المنتسبين بملابسهم الداخلية بـ “المعيب”.. نائب: هروب سجناء “مدبّر”
+ = -

كلكامش برس / بغداد

اعتبرعضو لجنة الأمن والدفاع النيابية، علي مونس، الأربعاء، هروب السجناء من مركز شرطة القناة “عملية مدبرة”، واصفًا مظهر المنتسبين بالملابس الداخلية بـ “بالمعيب”.

وقال مونس في تصريح لـ “كلكامش برس” إنه “بحكم المعاينة للواقع واختصاصي كضابط أمن سابق أؤكد أن قضية تهريب السجناء من سجن القناة مدبرة، وليست هروبًا جماعيًا كما يدعون”.

وبيّن أن “من المفترض أن تكون حماية أبراج او حرس في باب السجن وحواجز أخرى”، متسائلًا: “أي مواطن ‏يريد زيارة مركز شرطة يواجه مجموعة من الحواجز والأطواق للوصول الى ‏ضابط التحقيق، فكيف تمكن كل هؤلاء من الهروب؟”.

وأضاف: “من المعيب أن يكون المنتسب في دوامه الرسمي وهو بملابسه الداخلية”، مؤكدًا أن “لجنة الأمن والدفاع تتابع التحقيقات الجارية بحق هروب السجناء وننتظر نتائج التحقيق ليكون للجنة موقف من ذلك”.

وأوضح أن “إجراءات وزير الداخلية جيدة، والموقف الأمني في ليلة الهروب جيد، من خلال انتشار القوات الأمنية وإلقاء القبض على بعضهم”، مبينًا أن “هناك ستة هاربين آخرين لم يلقى القبض عليهم حتى اللحظة”.

ولفت إلى أن “خلط تجار المخدرات مع الموقوفين يشكل خطرًا كبيرًا، ويحصل دون تدبير احترازي لمنع الهروب”، مبينًا أن “تفشي ظاهرة المخدرات هو إرهاب ثاني يستهدف الشباب”.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
تصفح جميع المواضيع
الأكثر مشاهدة