تحالف القوى يحمّل عبد المهدي مسوؤلية حادثة الجثث في بابل ويتهم المحافظة بالتواطئ

سياسة 12/08/2019 105
تحالف القوى يحمّل عبد المهدي مسوؤلية حادثة الجثث في بابل ويتهم المحافظة بالتواطئ
+ = -

كلكامش برس/ بغداد

اتهم تحالف القوى العراقية، الاثنين، الحكومة المحلية في محافظة بابل ومديرية بلديتها ودائرة صحتها بالتواطئ، في مصير قرابة 120 جثة عراقية بعد أن قامت بتسليمها الى منظمة مجتمع مدني لتتكفل بدفنهم في كربلاء.

وقال التحالف، في بيان تلقت “كلكامش برس”، نسخة منه، إن “التحالف تفاجأ بالمعلومات التي كشفت عن تسليم محافظة بابل ما يقارب 120 جثة مجهولة الهوية، إلى احدى منظمات المجتمع المدني لدفنها في كربلاء”، مبيناً أن “الجثث بينها رجال وأطفال ونساء وكبار في السن”.

واتهم التحالف “محافظة بابل ومديرياتها المعنية بالتواطئ من خلال التكتم على الحادثة، بعد أن سلمت الجثث دون أن يكون  للحكومة الاتحادية موقف أو بيان أو تصريح أو قرار جريء للتحقيق في هذة الجرائم التي ترتقي لجرائم ضد الأنسانية مع تشابه أسلوب منفذيها وإن اختلفت مسميات داعش عن مسميات المجاميع المسلحة التي تسيطر على مناطق شمال بابل بشكل عام ومناطق جرف الصخر على وجه الخصوص، وهو ما يجعل الحكومة الاتحادية وتوابعها واجهزتها التنفيذية – المتسترة على هذة المجاميع المسلحة – شريك في الجريمة”.

وحمّل البيان “الحكومة الاتحادية مسؤولية فشل التحقيق في مصير المختطفين والمغيبين من أبناء محافظات حزام بغداد والانبار وديالى ونينوى وصلاح الدين وكركوك جرف الصخر في شمال بابل وغيرها”.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
تصفح جميع المواضيع
الأكثر مشاهدة