مقرب من المرجعية يوضح حقيقة لقاء نجل السيستاني بـ عبدالمهدي وتأييده لرئاسة الوزراء

سلايدر 16/09/2018 2259
مقرب من المرجعية يوضح حقيقة لقاء نجل السيستاني بـ عبدالمهدي وتأييده لرئاسة الوزراء
+ = -

سياسية؛ كلكامش برس- اوضح النائب عبدالهادي الحكيم، اليوم الاحد، حقيقة ما تناقلت مواقع اعلامية عن لقاء نجل المرجع الاعلى علي السيستاني، بالمرشح لرئاسة الوزراء الوزير السابق عادل عبدالمهدي.

وقال الحكيم، في تغريدة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، “نسبت لي بعض مواقع التواصل الاجتماعي ووكالات الانباء خبرا ادعت نقله (عن المقرب من مرجعية السيستاني عبدالهادي الحكيم) ان محمد رضا نجل المرجع السيستاني التقى امس السبت بالمرشح الابرز لرئاسة الوزراء عادل عبدالمهدي واخبره بموافقة والده على ترشيحه لهذا المنصب وشجعه على التصدي لما يدور من احداث في البلاد”، مبينا ان “هذا الاجتماع تم بحضور زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر”.

ولفت الحكيم، “واني اذ انفي ما نقل عني، بل انفي حصول اجتماع كهذا ارجو من وسائل الاعلام التحري عن صحة الخبر قبل نشره، ضمانا لصدقيتها مع القراء اضافة الى اهمية التزامها بمسؤولياتها الصحفية والقانونية”.

واتهم بعض الناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي ان وراء نشر هكذا خبر هم قيادات في حزب الدعوة حيث ان صفحات معروفة لهم روجت له، بهدف ان يتم نفيه ومحاولة تقويض فرص عبدالمهدي في المنافسة على منصب رئيس الوزراء وعودتها الى مرشحي الدعوة.

يذكر ان، مصدرا مطلعا، كشف امس لـ كلكامش برس، بان الوزير السابق عادل عبدالمهدي التقى زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر.

وذكر المصدر، “على الرغم من انتظار عبدالمهدي لتسعين دقيقة حتى تمكن من مقابلة الصدر، الا ان الاجواء وصفت بالإيجابية بالنسبة له و قدم شرحا وافيا عن خطته في حال تسنم منصب رئيس الوزراء في الدورة الجديدة”.

وبين ان “الانباء تشير الى ان مقتدى الصدر قد تأخر كثيراً قبل خروجه للقاء عبدالمهدي وبعدها اكد دعمه له لتسنم منصب رئاسة الوزراء”.

واشترط الصدر، على عبدالمهدي ان “يحارب المفسدين ويقدمهم للقضاء مهما كان حجمهم”.بحسب المصدر.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
تصفح جميع المواضيع
الأكثر مشاهدة