مسؤول محلي: ثلاثة أسباب وراء الاستقرار الأمني في أسخن منطقة في ديالى

امني 17/08/2019 293
مسؤول محلي: ثلاثة أسباب وراء الاستقرار الأمني في أسخن منطقة في ديالى
+ = -

كلكامش برس/ بغداد
كشف مسؤول محلي في محافظة ديالى ،السبت، عن ثلاثة أسباب ساهمت بتقليص أعمال العنف في منطقة توصف بالساخنة منذ نحو 16 سنة.
وقال رئيس المجلس المحلي لناحية العبارة التابعة لقضاء بعقوبة عدنان غضبان لـ”كلكامش برس”، إن “مناطق الوقف بأطراف ناحية العبارة شمال شرقي ديالى تشهد استقراراً أمنياً نسبياً في الفترة الحالية على خلاف ما كان في السابق”.
وأضاف غضبان أن “الاستقرار كان نتيجة نشوب خلافات ونزاعات حادة بين عناصر داعش أسفرت عن مقتل وإصابة عدد منهم داخل البساتين دون معرفة الأسباب، كذلك تشكيل قوات أشبه بالصحوات من القرى بأسم اللجان الشعبية لحماية مناطقهم والتصدي للمجاميع الارهابية ومطاردتها وفتح طرق داخل البساتين لمرور القطعات الأمنية ونصب نقاط فيها خلال الفترة الأخيرة”.
وأكد أن “الأوضاع مستقرة في الوقت الراهن ونأمل أن لاتكون هناك خروقات خلال الفترات المقبلة”، داعياً إلى “تطهير بساتين قرى الوقف من بقايا داعش بشكل نهائي لدرء اي مخاطر تهدد سلامة الأهالي”.
وتعد مناطق الوقف من أخطر ملاذات الإرهاب بعد 2003 من القاعدة وداعش، نتيجة طبيعتها الصعبة وأشجارها الكثيفة التي تساعد على الاختباء.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة