محافظ البنك المركزي: الاحتياطي النقدي يقترب من 60 مليار دولار

اقتصادية 17/09/2018 566
محافظ البنك المركزي: الاحتياطي النقدي يقترب من 60 مليار دولار
+ = -

اقتصادية؛كلكامش برس- اكد محافظ البنك المركزي علي العلاق ان حجم الاحتياطي من العملة الصعبة يصل الى 60 مليار دولار، ويغطي 170 بالمئة من حجم الكتلة النقدية للعملة المحلية، فيما كشف عن وجود خطة مستقبلية لاعادة هيكلة العملة العراقية.
واوضح العلاق في تصريح صحفي، ان “البنك المركزي سيطلق بالتنسيق مع المصارف مبادرة لتأهيل جسور بغداد على غرار مبادرة الق بغداد التي اطلقت لتأهيل الساحات العامة”.
واضاف ” لدينا عملات صغيرة بكميات مناسبة، لكن كثرة حركتها وتداولها واستخدامها وعدم العناية بها تؤدي الى تلفها بشكل سريع، كما سبق للبنك المركزي العراقي بعد 2004 ان سك عملات معدنية بكميات كبيرة لكنها لم تلق قبولا او رواجا في السوق المحلية، الامر الذي سبب خسائر له، بسبب ان السوق كانت قد تعودت على العملة الورقية ما يجعل من الصعب تسويق العملة المعدنية، لذا وضع البنك المركزي مؤخرا خطة لتعويض ما هو موجود من الفئات الصغيرة التالفة، إذ سيطرح الشهر المقبل كميات كبيرة منها ستلبي حاجة السوق تماما، بالمقابل نتلقى الكثير من الاوراق النقدية التالفة ونستبدلها بأوراق نقدية جديدة من خلال لجنة موسعة تقوم بفحصها، للتأكد من صحتها، فأبوابنا مفتوحة امام المواطنين لاستقبال أي كميات من العملة التالفة”.
وتابع العلاق، ” ان حجم الاحتياطي النقدي من العملة الاجنبية يقاس دائما الى حجم الكتلة النقدية من العملة المحلية الموجودة في السوق، اضافة الى معايير دولية اخرى، لا سيما ان صندوق النقد الدولي طور مؤخرا معيارا جديدا أضاف فيه قدرة الدولة على تغطية التجارة وتسديد الديون. بالنسبة للبنك المركزي العراقي فهو يمتلك احتياطيا من العملة الاجنبية مريحا جدا ضمن التصنيفات الدولية ويعد متقدما بالنسبة للدول الاخرى، مقارنة بالكتلة النقدية المطروحة من العملة المحلية، اذ يقترب الاحتياطي من 60 مليار دولار، مقابل 43 تريليون دينار، ما يعني انه يغطي 170 بالمئة من حجم الكتلة النقدية، لا سيما ان صندوق النقد العربي يعتبر العراق من الدول التي تبالغ بحجم الاحتياطي من العملة الاجنبية”.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة