خبراء يفسرون لـ”كلكامش” دلالات بيان المهندس: هل يتمكن الحشد من مواجهة اسرائيل؟

تقارير 21/08/2019 749
خبراء يفسرون لـ”كلكامش” دلالات بيان المهندس: هل يتمكن الحشد من مواجهة اسرائيل؟
+ = -

كلكامش برس/ بغداد

عد خبراء امنيون، الاربعاء، البيان الصادر عن الحشد الشعبي بشأن قصف مقراته بأنه ردع خطابي اعلامي، مؤكدين ان الحشد الشعبي لا يملك اماكنية مواجهة اسرائيل جوا عبر الاسلحة التي يمتلكها.

وقال الخبير في شؤون الجماعات المسلحة، هشام الهاشمي، في حديث لـ”كلكامش”، إن “العدوان وقع على مقرات الحشد الشعبي ومن الطبيعي اصدار هكذا بيان”.

واعتبر الهاشمي، البيان بـ”أنه ردع خطابي اعلامي ولم يصل الى حالة الردع العسكري لمنع مثل هكذا اعمال”، مؤكداً أن “الحشد الشعبي يعلم أنه لا يملك قوة رادعة كدفاعات جوية  ولا هجوم جوي”.

وفيما يتعلق برد الحشد الشعبي على اسرائيل، اشار الهاشمي، الى أن “دول سوريا ولبنان والاردن لن تسمح لقوى الحشد باستخدام اراضيها ضد اسرائيل”، لافتاً الى أن “ربط اميركا بالعدوان معناه ان كان الحشد عاجز عن قصف اسرئيل فباستطاعته استهداف مصالح اميركا في العراق”.

وفي السياق ذاته، قال الخبير الامني فاضل ابو رغيف، في حديث لـ”كلكامش”، إنه “حذر في وقت سابق من عملية الطائرات المسيرة وهو ما حدث فعلاً بعدها لمقرات الحشد”.

واتهم “الجانب الاميركي بانه راعي لهذه العمليات”، واصفاً البيان، بأنه “توضيحي لذكر الحقائق وايحاء للعمليات المشتركة بأنه يملك المعلومات بشأن تورط الطائرات المسيرة في عملية القصف”.

وأكد، أن “الحشد لا يملك امكانيات الدفاعات الجوية”، مشيراً الى “وجود معطيات ودلائل سجلت حول عمليات الاستهداف ولا يمكن كشف الغطاء عنها لانها تمثل كمصدر قوة للحشد”.

واصدر الحشد الشعبي، اليوم  الاربعاء، بياناً اتهم فيه اميركا بادخال 4 طائرات اسرائيلية مسيرة قادمة من اذربيجان، في حين كشف عن وجود نية لدى القوات الاميركية باستهداف وتصفية شخصيات بارزة في صفوفه.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة