الحشد العشائري يكشف حقيقة انتشار عناصر داعش في صحراء الأنبار

امني 22/08/2019 160
الحشد العشائري يكشف حقيقة انتشار عناصر داعش في صحراء الأنبار
+ = -

كلكامش برس / الانبار

كشف المتحدث باسم الحشد العشائري في محافظة الأنبار، غسان العيثاوي، اليوم الخميس، حقيقة الانباء التي تحدثت عن انتشار الآلاف من عناصر تنظيم داعش، في صحراء المحافظة.

وقال العيثاوي، في حديث لـ”كلكامش برس”، إن “التقارير التي تحدثت عن انتشار الآلاف من عنصار داعش في صحارء الانبار، مبالغ بها كثيراً، ولدينا سيطرات منتشرة على طول الخط السريع والطرق الأخرى, إضافة إلى منظومة المراقبة التي يقوم بها الجيش العراقي”, نافياً “وجود تلك الأعداد من عنصار التنظيم بشكل مطلق”.

وأضاف العيثاوي، أن “هنالك عملية تضخيم لما يجري في صحراء الأنبار”، مبينا ً أنه “لاننكر وجود عدد من عناصر تنظيم داعش في الجزيرة الممتدة مابين محافظات نينوى والأنبار, لكن هؤلاء ليس بمقدورهم القيام بأي هجمات على مدن المحافظة, وتواجدهم في مناطق معزولة، وهنالك عمليات قصف مستمر على مواقعهم”.

ولفت العيثاوي، إلى أن “مدينة الرمادي وجميع مناطق المحافظة آمنة ومستقرة حالياً، ومرحلة داعش انتهت, ولا عودة لأي من التنظيمات الإرهابية إلى المحافظة”.

وكانت تقارير صحافية، تحدثت في وقت سابق، عن وجود الآلاف من عناصر تنظيم داعش في صحراء الأنبار بالقرب من وادي حوران، يتلقون تدريبات مستمرة لشن هجمات على مدن محافظة الانبار.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة