النجيفي يتهم المهندس بجر العراق إلى حرب والعصائب تهاجم منتقدي بيان “الحائري”

امني 24/08/2019 62
النجيفي يتهم المهندس بجر العراق إلى حرب والعصائب تهاجم منتقدي بيان “الحائري”
+ = -

كلكامش برس / بغداد

اتهم تحالف القرار ، قيادات الحشد الشعبي ، بالسعي إلى توريط العراق في معركة مع واشنطن ، تخدم المصالح الإيرانية.فيما هاجمت “حركة عصائب اهل الحق” منتقدي دعوة المرجع الديني “كاظم الحائري” الخاصة بتحريم تواجد القوات الاميركية في العراق.

وقال أثيل النجيفي، القيادي في التحالف، في تصريح صحفي، إن “نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي ، أبو مهدي المهندس   يدلي بتصريحات ضد الولايات المتحدة من شأنها سحب العراق إلى معركة تمنح إيران ورقة تتفاوض بها مع واشنطن”.

وأوضح النجيفي ، أن “الدولة العراقية يُنتظر أن يكون لها موقف واضح تجاه تصريحات المهندس، فقيام أي شخص سواء كان نائب رئيس هيئة الحشد أو غيره بجر العراق إلى صراعات غير محسومة وليست من مصلحة العراق والعراقيين، ويعتقد أنها من مصلحة الجهة التي يمثلها، أمر غير مقبول”.

ياتي ذلك ، فيما ردت كتلة صادقون التابعة لحركة عصائب اهل الحق، على منتقدي ومهاجمي المرجع الديني كاظم الحائري على خلفية بيانه الخاص بتحريم تواجد القوات الاميركية في العراق.

وقال رئيس الكتلة عدنان فيحان في تغريدة على موقع ( تويتر ) ان “المرجعية صمام السيادة ومن اعترض على فتوى الحائري من لم يذق طعم الكرامة يوماً

واضاف ان “السيد الحائري،  يستنهض همم الرجال لرد الاعتداء وعدم السكوت على الذل حتى تحترم الدولة وتفرض السيادة”، مضيفا بـ”اختصار الفتوى تخص اسود العراق الشجعان المضحين وليست للخائفين”.

بدوره أكد النائب عن كتلة صادقون نعيم العبودي عبر تغريدة أخرى ان “الهجمة التي يتعرض لها المرجع الحائري مخطط لها”، مبينا أن “المرجع قال كلمته انطلاقاً من موقعه الديني والاجتهادي بخصوص تعرض أي بلد مسلم لاعتداء آثم وتجاوز  صارخ”.

في هذه الاثناء ، اصدر نائب رئيس هيأة الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس، السبت توجيها جديداً للحشد .

وقال مدير حركات الحشد، جواد كاظم الربيعي، إن “نائب رئيس هيأة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس وجه بتنفيذ تعرضات واسعة في كافة محاور العمليات لمنع العدو من استغلال صعوبة المنطقة و مباغتة قطعاتنا المنفذة للواجب في عملية ارادة النصر الرابعة”.

واشار الى ان “هذه العمليات مهمة ومسرحها جنوب نهر الفرات ،ووادي حوران، وصولا الى الطريق الدولي الرابط مع الأردن وسوريا ،وهذه المنطقة تعد وكرا وملاذا لإدارة التنظيم”.

وكشف الربيعي عن “مشاركة 3500 مقاتل من الحشد الشعبي في العمليات، ممثلة بقيادة عمليات الأنبار للحشد الشعبي والتي تمثل تشكيلات (13، 17 ، 18 ، 19)، وأفواج حشد محافظة الأنبار بالإضافة إلى معاونيات الحشد والاستخبارات والدعم اللوجستي، والمديريات، العمليات، الامن، مقاومة الدروع، المدفعية، الطبابة، الاتصالات، الإعلام”.

وكانت قيادة العمليات المشتركة، قد أعلنت السبت 24 آب 2019، انطلاق المرحلة الأربعة من عملية ارادة النصر لتطهير مناطق وصحراء الانبار.

 

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة