هكذا بدى معسكر “الصقر” بعد الانفجار..وهذه نتائج التحقيقات

امني 25/08/2019 126
هكذا بدى معسكر “الصقر” بعد الانفجار..وهذه نتائج التحقيقات
+ = -

كلكامش برس/ متابعة

نشرت هيئة الاذاعة البريطانية “BBC” اليوم الأحد، مشاهد جديدة من داخل معكسر “الصقر” جنوبي العاصمة بغداد، التابع للحشد الشعبي، الذي شهد انفجار كدس للعتاد في وقت سابق من شهر آب الجاري.

وتظهر المشاهد التي نشرتها  “BBC”من داخل معسكر “الصقر” في منطقة الدورة جنوبي بغداد، الذي شهد انفجار كدس للعتاد الإثنين (12 آب 2019) في إحدى مستودعاته، وأسفر عن وفاة شخص وإصابة 29 آخرين، حطاماً كبيراً داخل المعسكر بفعل الانفجار، فيما اظهرت المشاهد عمل فرق الحشد الشعبي على إزالتها.

ونقلت هيئة الاذاعة البريطانية، عن أمين عام “كتائب سيد الشهداء”، أبو ولاء الولائي قوله، إن “الاعتدة التي كانت موجودة في معسكر الصقر، كانت تابعة لكتائب سيد الشهداء، وهي اعتدة رسمية”.

وأضاف الولائي، أن “الانفجار حدث نتيجة ضربة جوية، وذلك بحسب الادلة التي توفرت لدينا”، مشيراً إلى أن “الطائرات المسيرة كانت تحيط بمعسكر الصقر، قبل شهر من تعرضه للقصف”.

وتابع أمين عام “كتائب سيد الشهداء” المنضوية في الحشد، أن “معسكر صقر هو الرقم 11 في سلسلة التفجيرات التي طالت مخازن الحشد، التي وصل عددها إلى أكثر من 13 مخزن تم تفجيره، خلال المدة من آب الماضي 2018 وصولًا إلى شهر آب الحالي 2019”.

وأشار إلى أن “الصواريخ الموجودة في المعسكر لا يتجاوز مداها الـ20 كيلو، وهي صواريخ تم استخدامها في الحرب ضد داعش”، مؤكداً أن “الإسرائيليين يحاولون ضرب البنى التحتية للحشد الشعبي، كونهم يعتبرونه ذراع ايران في العراق”.

وبعد معسكر الصقر، انفجر الثلاثاء (19 اب 2019) كدس للعتاد تابع للحشد الشعبي قرب قاعدة بلد الجوية في محافظة صلاح الدين، وأدى إلى إندلاع حريق، بحسب مديرية الدفاع المدني، التي أعلنت السيطرة على الحريق واخماده دون خسائر بشرية.

وكان نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس، قد أتهم الأربعاء (21 اب 2019)، الأميركان بـ “ادخال” أربع طائرات إسرائيلية مسيرة لاستهداف مقرات عسكرية عراقية، وفيما حملت القوات الأميركية مسؤولية ما يحدث من استهداف لمقرات الحشد الشعبي، هددت بالدفاع عن تلك المقرات بالأسلحة الموجودة وأسلحة “أكثر تطورا”.

 

 

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة