دعوى قضائية ضد رئيس عشيرة “هدد الامن” في واسط

امني 25/08/2019 49
+ = -

كلكامش برس / الكوت

كشف محافظ واسط، محمد جميل المياحي، اليوم الأحد، تفاصيل مقتل أحد المطلوب بنيران القوات الأمنية، فيما دان ملاحقة عشيرة المطلواب للضابط المسؤول.

وقال المياحي، في بيان تلقت “كلكامش برس” نسخة منه، إن “إحدى العشائر الكريمة في ناحية (الدجيلي) بمحافظة واسط، قامت بالتعرض لأحد الضباط المهنيين، قام وفريقه الأمني بتنفيذ الواجب في ألقاء القبض على أحد المطلوبين للقضاء صادر بحقه حكمين اعدام”.

وأضاف المياحي، أن “المطلوب تعرض للقوة الأمنية أثناء تنفيذها الواجب، وفتح النار عليهم، وبذلك استخدمت القوة الامنية صلاحياتها واطلقت النار على المعتدي، مما ادى الى مقتله”.

وتابع، أن “عشيرة المقتول قامت بملاحقة الضابط المسؤول عشائريا، وطلبت فصلاً عشائرياً، وهذه سابقة خطيرة تخالف القانون والسنن العشائرية الاصيلة”.

وأشار محافظ واسط، إلى “إقامة دعوى قضائية بحق رئيس تلك العشيرة، لأنه زعزع الامن بالمحافظة”، مشدداً على عدم “السماح بالتعرض لابطال الاجهزة الامنية”، موجهاً قيادة الشرطة بـ”تنفيذ أوامر القضاء والتعامل مع هكذا حالات، وفق قانون الارهاب الذي شرعه القضاء العراقي”.

ودعا المياحي أمراء وسادة وشيوخ واسط إلى “الوقوف بشكل جاد أمام تلك الحالات التي لا تمثل حرص ووطنية عشائرنا الاصيلة”.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة