مصادر:اميركا نصحت عبد المهدي بنزع اسلحة “الحشد” وتحويل منتسبيه لوظائف مدنية

امني 26/08/2019 260
مصادر:اميركا نصحت عبد المهدي بنزع اسلحة “الحشد” وتحويل منتسبيه لوظائف مدنية
+ = -

كلكامش برس/ بغداد

كشفت مصادر سياسية في بغداد ،ان السفارة الأمريكية ابلغت وزير الخارجية محمد علي الحكيم بايصال رسالة عاجلة إلى رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي لها صلة بالضربات الجوية التي تعرضت لها معسكرات الحشد الشعبي.

وبينت المصادر لصحيفة “اخبار الخليج “، ان الحكيم استقبل مسؤولا كبيرا في السفارة الأمريكية في بغداد ليبلغه احتجاج العراق على قصف معسكرات الحشد ، وتذكير الجانب الأمريكي بمسؤولية واشنطن ، عن حماية اجواء العراق كما تنص عليه اتفاقية الاطار الاستراتيجي الموقعة بين البلدين عام 2011.

وأشارت المصادر إلى ان المسؤول الأمريكي ابلغ وزير الخارجية العراقي بضرورة عدم التصعيد، ناصحا الحكومة العراقية بالا تتخذ موقفا تدين به واشنطن أو تل ابيب ، لافتا إلى ان نصيحة السفارة الامريكية هي التي دفعت رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض إلى إعلان البراءة من تصريحات نائب رئيس هيئة الحشد أبو مهدي المهندس التي اتهم فيها واشنطن بتقديم التسهيلات للطائرات الإسرائيلية بقصف معسكرات الحشد.

وقالت ان المسؤول الأمريكي شدد امام وزير الخارجية العراقية على ضرورة التخلص من فصائل الحشد الشعبي ونزع اسلحتها وتحويل منتسبيها إلى وظائف مدنية.

الى ذلك كشف قيادي في الحشد الشعبي ان 13 معسكرا للحشد تعرضت لضربات جوية خلال عام واحد.

وقال الأمين العام لكتائب سيد الشهداء أبو الاء الولائي: عتاد اللواء 14 (كتائب سيد الشهداء) دمر في الانفجار الذي تعرض له معسكر الصقر.

وأكد أن نتائج التحقيق في الحادثة تشير إلى تعرض المعسكر إلى ضربة جوية مشيرًا إلى أن الطائرات المسيرة استمرت بالتحليق فوق المعسكر لمدة شهر قبل أن يتعرض للقصف، فيما أوضح أن أكثر من 13 مخزنًا لعتاد الحشد الشعبي تم تفجيرها منذ آب 2018 – آب.2019.

وتتحاشى الحكومية اطلاق اي تصريح أو اصدار اي بيان يتعلق بالضربات الجوية التي تعرضت لها معسكرات الحشد.

واكتفى رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي بزيارة معسكر الصقر في جنوب غرب بغداد بعد ساعات على تعرضه للقصف من غير ان يدلي باي تصريح.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة