حقوق الإنسان البصرة تصدر بيانا بشأن إنتحار مسن مصاب بالسرطان

اقتصادية 01/09/2019 72
حقوق الإنسان البصرة تصدر بيانا بشأن إنتحار مسن مصاب بالسرطان
+ = -

 

 كلكامش برس/البصرة

أصدر مكتب مفوضية حقوق الانسان في البصرة بيانا بشأن إنتحار رجل مسن مصاب بالسرطان، فيما أشارت إلى أوضاع البصرة الصحية.

وقال مدير المكتب مهدي التميمي، “لكلكامش برس” انه يتابع بأسف كبير وفاة احد المواطنين المصابين بالسرطان بعمر ٦٩ عاما بعد أن القى نفسه من الطابق الذي يرقد فيه في جناح الأورام السرطانية من التابع إلى مستشفى الصدر التعليمي”.

وأوضح التميمي بأن “مفوضية حقوق الإنسان بالبصرة يود الإشارة إلى أوضاع المحافظة الصحية وبعد ماتناقلته وسائل إعلام عن وزير الصحة العراقي وليست لهذه الحادثة الأليمة حصرا”.

وأضاف التميمي ان “مبدأ الحق في الصحة هو ركن اساس من الحق في الحياة الذي أقر به دستور البلاد الدائم وأن هذا الحق يجب أن يكون نافذا بدون اي من المحددات او العقبات”.

وتابع” أنه “وبعد عديد الزيارات الرصدية لهذا الجناح اوغيره من المواقع الصحية نجد ان حكومة المركز لم تضع البصرة وتحديدا التخصيصات في الجانب الصحي في الموقع الذي يتلائم وحجم معاناة هذه المدينة التي تعاني اوضاعا ليست بالحميدة من الملوثات المركبة في الماء والهواء والتربة وماينتج عنها من أمراض خطيرة على رأسها الأورام المتنوعة”.

وأشار التميمي الى ان “التخصيصات تمر في أنفاق وازمات عديدة من نقص التجهيز الذي يصل احيانا إلى٢٠٪ من الاحتياجات العلاجية كما تم رصده في مستشفى الطفل التخصصي لعلاج أطفال السرطان واحيانا في المناشئ  الرصينة لها”.

ودعا التميمي إلى” العمل على تأهيل وتوسيع حقيقيان لقسم الأورام السرطانية ومستشفى الطفل من كافة الجوانب ومنها مايخص وضع البرامج العلاجية والترفيهية”.

وطالب” باعفاء البصرة من كافة الرسوم الصحية والارتقاء بالمؤسسة الصحية  ورفع  التمييز و الخصخصة اللذان يرهقان كاهل المواطن البصري وكذلك نطالب المكتب وزارة الصحة ونقابتي الأطباء والصيادلة وعبر الحكومة المحلية بالنظر والمتابعة للواقع الصحي العام و الخاص”.

وزاد في القول”كذلك العمل على وضع آليات لأجور العلاج من هم بمستوى او دون خط الفقر والتي تصل احيانا إلى مرتب شهر من مرتبات ذوي الدخل المحدود  للمراجعة الواحدة”.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة