الرئيسية / نشطاء يكشفون عن اختطاف 11 ناشطاً في بغداد

نشطاء يكشفون عن اختطاف 11 ناشطاً في بغداد

كلكامش برس/ بغداد 

قال ناشط مدني إن (11) ناشطاً تم اختطافهم وهم في طريق عودتهم من ساحة التحرير في بغداد إلى مدينة كربلاء، وتم اقتيادهم إلى جهة مجهولة.

وذكر الناشط، منتظر علي، أن “جماعة مجهولة يستقل عناصرها سيارات رباعية الدفع، أوقفوا سيارة تقل الناشطين في طريق عودتهم من ساحة التحرير، واقتادوهم إلى كربلاء”.

واغتال مسلحان مجهولان، مساء أمس الأحد، ناشطاً في الاحتجاجات الشعبية المناوئة للحكومة والطبقة السياسية الحاكمة، بينما نجا ناشطان آخران من محاولتي اغتيال في مدينتي كربلاء والعمارة جنوبي البلاد، وفق ما أفادت مصادر أمنية.

وقال مصدر أمني، وهو ضابط شرطة برتبة نقيب، إنّ “مسلحين مجهولين أطلقا النار من مسدسين مزودين بكاتمين للصوت على الناشط في الاحتجاجات فاهم الطائي في منطقة البارودي وسط مدينة كربلاء”.

وتتكرر حوادث استهداف الناشطين في الاحتجاجات، كان آخرها قتل المصور الصحافي أحمد المهنا طعناً بآلة حادة، واختطاف المصور زيد محمد الخفاجي، الجمعة، في بغداد.

وتعهدت الحكومة مراراً بملاحقة من يقفون وراء عمليات قتل واختطاف الناشطين، من دون نتائج تذكر حتى الآن.

ورغم استقالة حكومة عادل عبد المهدي، وهي مطلب رئيسي للمحتجين، إلا أن التظاهرات لا تزال متواصلة وتطالب برحيل النخبة السياسية المتهمة بالفساد وهدر أموال الدولة، والتي تحكم البلاد منذ إسقاط نظام صدام حسين عام 2003.



9-12-2019
عودة